إنستاجرام تعتزم اختبار التسوق في Reels في وقت لاحق من العام الحالي

أطلقت خدمة مشاركة الصور ومقاطع الفيديو إنستاجرام ميزة (ريلز) Reels في شهر آب/ أغسطس الماضي على نطاق واسع بهدف منافسة خدمة (تيك توك) TikTok الشهيرة، وهي الآن تتطلع إلى تحقيق الدخل من خلال هذه الميزة.

وأعلنت الشركة اليوم أنها ستبدأ باختبار التسوق داخل ميزة Reels في وقت لاحق من العام الحالي وستبدأ أيضًا بجعل مقاطع فيديو IGTV قابلة للتسوق عالميًا بدءًا من اليوم.

وفي النهاية، ستتوفر مقاطع فيديو IGTV هذه أيضًا من خلال (إنستاجرام شوب) Instagram Shop، وهي صفحة مخصصة للتسوق داخل التطبيق. ويمكن للمشاهدين النقر فقط على فيديو IGTV وشراء العناصر التي يهتمون بها من خلال Instagram checkout، أو موقع البائع على الويب.

ويُعتقد أنه ليس من المستغرب أن تُرى إنستاجرام تحاول دعم ميزة التسوق في Reels، ومع ذلك فإن الجدول الزمني للطرح يبدو سريعًا.

ولكنه يتماشى مع إستراتيجية شركة فيسبوك – المالكة لشركة إنستاجرام – التي أعطت على مدار السنوات القليلة الماضية الأولوية للتجارة الإلكترونية، خاصةً أنها عادةً ما تأخذ جزءًا من هذه المشتريات، لكنها تؤجل فرض هذه الرسوم حتى نهاية عام 2020.

وقال (مارك زوكربيرج) – الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك في عام 2019: إنه يتوقع أن تكون التجارة والمدفوعات هي مستقبل الشركة، وبالنظر إلى السرعة في طرح تحديثات التسوق المتتالية، يبدو أنه يفي بهذا الوعد.

وعلى صعيد منفصل، قالت شركة فيسبوك يوم الأربعاء الماضي: إنها ستبدأ باستخدام خدمة التراسل الخاصة بتطبيق مسنجر في تطبيق إنستاجرام، وهي الخطوة الرئيسية الأولى في خطتها لربط الرسائل عبر مجموعة تطبيقاتها.

وتتيح هذه الخطوة لمستخدمي كل خدمة العثور على مكالمات الفيديو مع جهات الاتصال الموجودة على الطرف الآخر، وإرسال رسائل إليها، وإيقافها دون الحاجة إلى تنزيل كلا التطبيقين.

كما تقدم ميزات، مثل: الرموز التعبيرية المخصصة، والسمات التي كانت الدعامة الأساسية في مسنجر، ولكنها لم تكن متوفرة سابقًا في خدمة التراسل البسيطة في إنستاجرام، كما ستقدم ميزات جديدة، مثل: الرسائل المختفية.

وإن وافق المستخدمون على التحديث، فستتغير أيقونة التراسل في إنستاجرام إلى شعار مسنجر. وكما هو الحال في مسنجر، سيتمكن مستخدمو إنستاجرام – الذين لم يكونوا قادرين على إعادة توجيه الرسائل – من فعل ذلك بحدٍ أقصى قدرُه خمسة أشخاص في المرة الواحدة.