تويتر متهمة بازدواجية المعايير بشأن حظر التغريدات

تواجه منصة تويتر ردود فعل عنيفة في أعقاب تشخيص إصابة الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) بفيروس كورونا.

ويتهم المستخدمون المنصة باستخدام المعايير المزدوجة في الطريقة التي تضبط بها أولئك الذين يتمنون الموت للآخرين.

وكانت المخرجة الأمريكية آفا دوفيرناي (Ava DuVernay) والكاتبة البريطانية الحائزة على جائزة الأطفال مالوري بلاكمان (Malorie Blackman) من بين آلاف مستخدمي تويتر الذين اتهموا المنصة بالفشل في حماية النساء ومستخدمي الأقليات من سوء المعاملة.

ونشر العديد من الأشخاص تغريدات يرجون فيها الشفاء للرئيس، ومن ضمنهم خصمه في الانتخابات، جو بايدن (Joe Biden)، في حين عبّر آخرون عن رأي مخالف.

وأكدت منصة تويتر أن المستخدمين الذين يتمنون الموت للرئيس انتهكوا شروط الاستخدام الخاصة بها.

وتحظر سياسة تويتر للسلوك المسيء – على المستخدمين تمني حدوث ضرر جسيم لشخص أو مجموعة من الأشخاص.

وقالت الشركة في تغريدة: التغريدات التي تتمنى أو تأمل في الموت أو الأذى الجسدي الخطير أو المرض المميت لأي شخص – غير مسموح بها وتجب إزالتها.

وأضافت: أن الخرق لن يعني تعليق حساب المستخدم تلقائيا، وقد أثار البيان، الذي شاركه أكثر من 18000 مرة، انتقادات من العديد من الأشخاص الذين قالوا: إنهم تعرضوا لإساءات مماثلة لكنهم لم يتلقوا أي دعم من المنصة.

وقالت بلاكمان، مؤلفة سلسلة (Noughts & Crosses) المشهورة، عبر تغريدة: أسابيع من التهديدات بالقتل والتهديدات الخطيرة ضد عائلتي عندما كنت الحائزة على جائزة الأطفال من عام 2013 إلى عام 2015 دون أن تفعل تويتر أي شيء حيال ذلك.

وقال متحدث باسم تويتر لصحيفة الغارديان في وقت سابق: إن السياسة مطبقة منذ شهر أبريل، وتنطبق على جميع المستخدمين، وليس ترامب فقط.

وقالت دوفيرناي: هل ينطبق هذا أيضًا على النساء السود اللائي تعرضن منذ فترة طويلة وما زلن يتعرضن للمضايقة والتهديد بالاعتداء والموت عبر هذه المنصة، أعتقد لا؛ وذلك لأنني أرى هذه الحسابات نفسها لا تزال موجودة، ولا تزال تسبب الضرر، وعبارة: “جميع المستخدمين” مخادعة.

وقال متحدث باسم تويتر: هدفنا الوحيد هو تحسين صحة المحادثة العامة، وضمان سلامة الأشخاص الذين يستخدمون خدمتنا.

وأضاف: لا مكان للإساءة والمضايقات على تويتر، ولدينا سياسات مطبقة – تنطبق على الجميع في كل مكان – تعالج الإساءة والمضايقة والسلوك البغيض، وإذا حددنا حسابات تنتهك هذه القواعد، فسنتخذ إجراء تنفيذيًا.

وأوضح المتحدث أن تويتر علّقت حسابات بعض المستخدمين، لكنها لن تتصرف كذلك بشأن كل تغريدة.