نهاية منصة الواقع الافتراضي Daydream من جوجل

تخلت شركة جوجل رسميًا عن دعم منصة الواقع الافتراضي (Daydream) ضمن نظام التشغيل أندرويد 11، مما يشكل أحدث خطوة في تقاعد المنصة.

وخرجت المنصة على مدار السنوات القليلة الماضية من دائرة الضوء، حيث تم إيقاف المنصة للأجهزة الجديدة أواخر العام الماضي.

ونشرت الشركة إعلانًا يفيد بأن أحدث إصدار من أندرويد لا يدعم تطبيق منصة الواقع الافتراضي.

ويقول الإعلان: لم تعد جوجل تدعم تطبيق (Daydream) للواقع الافتراضي، وقد لا يعمل بشكل صحيح على بعض الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد 11 أو إصدار أحدث.

وأوضحت جوجل سابقًا أن هناك بعض القيود مع الواقع الافتراضي للهواتف الذكية، وقالت: إن مطالبة الأشخاص بوضع هواتفهم في النظارة وفقدان إمكانية الوصول إلى التطبيقات التي يستخدمونها على مدار اليوم يسبب مشكلة كبرى.

ووفقًا لشركة جوجل، فإن برنامج (Daydream) لم يعد مدعومًا، ولن يتلقى تحديثات، وذلك بالرغم من أنه من المحتمل أن يظل بإمكان المستخدمين الوصول إلى تطبيقات الواقع الافتراضي التابعة لجهات خارجية عبر متجر جوجل بلاي.

وقالت الشركة: قد تظل العديد من تطبيقات وتجارب الجهات الخارجية داخل (Daydream) متاحة كتطبيقات مستقلة في متجر (Google Play)، ولا نتوقع أن يفقد المستخدمون معلومات الحساب أو الوظائف لتطبيقات الجهات الخارجية نتيجة عدم دعم Google لمنصة (Daydream).

وهمشت جوجل منصة الواقع الافتراضي (Daydream)، وأوقفت نظارة (Daydream View) وألغت الدعم عبر هواتف بكسل الجديدة الصادرة في عام 2019، لكنها استمرت في دعم تطبيق (Daydream) للمستخدمين الحاليين.

ويبدو أن هذا الدعم قد انتهى الآن، وكانت (Daydream) واحدة من منصتين مهمتين للواقع الافتراضي تعتمدان على الهاتف، إلى جانب (Samsung Gear)، التي لم يعد لها وجود الآن.

وكان لمنصة (Daydream) قيمة رمزية، حيث أكدت جوجل على فكرة أن الواقع الافتراضي أصبح جزءًا من منصة أندرويد.

وواجهت المنصة صعوبة في بناء قاعدة للمستخدمين، أو العثور على دعم عبر العديد من هواتف أندرويد، وكانت على مدار السنوات القليلة الماضية مجرد ميزة غير معروفة في صندوق جوجل.

وحولت جوجل تركيزها من الواقع الافتراضي إلى الواقع المعزز، لكنها استمرت في الوقت نفسه في دعم نظام (Cardboard) الأبسط كمشروع مفتوح المصدر، حيث أطلقت مكونًا إضافيًا لتطوير لعبة (Unity) في شهر مايو.

ومن المحتمل ألا يأتي بديل لمنصة (Daydream) في أي وقت قريبًا، وساعد تراجع جوجل في تعزيز قوة فيسبوك، التي تهيمن منصتها (Oculus) الآن على مجال الواقع الافتراضي للمستهلك.