ما هي المزايا التي نريد أن نراها في iPhone 12 المنتظر؟

أظهرت التسريبات الكثيرة التي تحدثت حول سلسلة هواتف iPhone 12 معظم المزايا الرئيسية للهاتف، لكن – وبصرف النظر عن المزايا – هناك بعض الأمور التي نأمل أن نراها في هاتف iPhone 12 المنتظر. 

النتوء:

عندما ظهر (iPhone X) لأول مرة في عام 2017، كان النتوء (الشق) من أكثر الأمور التي اعترض عليها مستخدمو هواتف آيفون، حيث يظهر النتوء بشكل كبير عند مشاهدة مقاطع الفيديو أو عند لعب الألعاب.

ووفقًا لتسريبات التصميم الأخيرة لهاتف iPhone 12 يبدو أنه من الممكن أن يتقلص حجم النتوء، ونأمل أن يكون أقل وضوحًا. ولكننا نرغب في رؤية هاتف آيفون بدون نتوء في يوم من الأيام. قد لا نشاهد ذلك مع هاتف iPhone 12 ولكن يمكننا المطالبة بذلك.

Face ID و Touch ID:

عندما تم طرح ميزة Face ID لأول مرة مع هاتف (Phone XS) كان معظم المستخدمين مترددين في استخدامها، لكن في الوقت الحالي يتم استخدام الميزة على نطاق واسع، ونعيش اليوم في زمن كورونا، حيث إن قناع الوجه أصبح أساسيًا في الحياة خارج المنزل، ومنذ اعتماد قناع الوجه أصبح استخدام ميزة Face ID مربكًا، فعندما تود الدفع مقابل مشترياتك من خلال (Apple Pay) ستحتاج لإزالة قناع الوجه، وهو أمر قد يعرضك لخطر الإصابة بالفيروس، لذلك نأمل أن يكون في هاتف iPhone 12 مستشعر (Touch ID) تحت الشاشة أو على الأقل وضعه في الجزء الخلفي من الجهاز كما هو الحال مع بعض أجهزة أندرويد. وإذا كان iPhone 12 يحتوي على كل من (Face ID) و (Touch ID)، فهذا يعني المزيد من الأمان لجهازك أيضًا. 

سعة التخزين الداخلية:

يبدو أن شركة آبل في الآونة الأخيرة تعمل على زيادة السعة الداخلية التي تبدأ بها على أجهزة الحاسب المحمولة الخاصة بها، مثل (MacBook Air) و (MacBook Pro)، بالإضافة إلى تشكيلة آيباد، فلماذا لا تفعل الشيء نفسه مع iPhone 12 المنتظر؟ 

تأتي جميع أجهزة آيفون 11 وهاتف آيفون SE بسعة تخزين تبدأ من 64 جيجابايت، وبصراحة ما لم تقم بتخزين كل شيء في السحابة فإن 64 جيجابايت لا تكفي، ونعتقد أن الوقت قد حان لأن تفكر آبل في رفع السعة الأولية حتى 128 جيجابايت – هذا ما يأتي به (iPad Pro) الآن.

الشحن اللاسلكي العكسي:

تتمتع العديد من هواتف أندرويد بخاصية الشحن اللاسلكي العكسي التي تتيح للهاتف القابل للشحن لاسلكيًا العمل كمحطة شحن، بحيث يمكنك استخدامه لشحن جهاز آخر لاسلكيًا، مثل شحن هاتف آخر أو (AirPods). وفي العام الماضي، ترددت شائعات بأن مثل هذه الميزة كان من المحتمل أن تأتي في هواتف آيفون 11، ولكن اتضح أنها مجرد شائعات.

تميل آبل إلى إيقاف المزايا أو عدم إصدار منتجات لا تلبي معاييرها العالية، لذلك من المحتمل أن ميزة الشحن اللاسلكي العكسي لم تكن موجودة في هواتف العام الماضي، أو قد تكون موجودة لكن آبل قامت بإخفاء هذه الميزة. ولكن ربما تقوم آبل بتضمين هذه الميزة في iPhone 12 المنتظر، حيث سيكون من الجيد أن تكون قادرًا على شحن (AirPods Pro) مع iPhone 12.

دعم شبكات الجيل الخامس:

كان هناك القليل من التردد حول كون iPhone 12 سيدعم شبكات الجيل الخامس أم لا، على الأقل في عام 2020. ولكن يبدو أن الشائعات الأخيرة تشير إلى طراز آيفون واحد على الأقل سيدعم شبكات الجيل الخامس، وهذا شيء بالتأكيد نريد أن نراه في الهاتف المنتظر.

الكاميرا:

تعمل آبل على تحسين الكاميرا في هاتف آيفون كل عام، ولكن هناك بعض الأشياء التي نرغب في رؤيتها في iPhone 12.

أصدرت سامسونج هذا العام هاتف (Galaxy S20 Ultra)، الذي يحتوي على كاميرا مذهلة: عدسة عريضة بدقة 108 ميجابكسل، وعدسة تليفوتوغرافية بدقة 48 ميجابكسل، وعدسة فائقة الاتساع بدقة 12 ميجابكسل، و 100X Space Zoom. وعلى الرغم من أننا ندرك أن آبل لن يكون لديها مثل هذه الأرقام، نود أن نرى شيئًا مثل (100X Space Zoom) في iPhone 12، ونعتقد أنه من الأمور المسلم بها أن الماسح الضوئي (LiDAR)، الذي تم تقديمه في جهاز (iPad Pro 2020)، يجب أن يوجد في هاتف آبل المرتقب.

USB-C:

نود أن نرى آبل تستبدل منفذ (Lightning) بمنفذ (USB-C)، حيث قامت الشركة فعلًا بذلك مع (iPad Pro) و (MacBooks)، لذلك سيكون من المنطقي تطبيق ذلك في هواتف آيفون القادمة.