مايكروسوفت تعطي ويندوز العامل بمعالجات ARM دفعة كبرى

كشفت شركة مايكروسوفت رسميًا أنها تعمل على دعم محاكاة تطبيقات (x86-64) لنظام التشغيل ويندوز العامل على معالجات (ARM).

ويُعد (x86-64) بمثابة الإصدار 64 بت من (x86)، وهو مصطلح يُستخدم لوصف مجموعة تعليمات وحدة المعالجة المركزية المتوافقة مع معالج (Intel 8086) وما يليه، وهذه هي بنية وحدة المعالجة المركزية المستخدمة في معظم أجهزة الحاسب المكتبية والمحمولة.

ويمكن لنظام ويندوز العامل بمعالجات (ARM)، مثل (Surface Pro X)، في الوقت الحالي تشغيل تطبيقات (ARM) الأصلية 32 بت و 64 بت، مع تطبيقات 32 بت (x86).

وانتقلت الغالبية العظمى من تطبيقات سطح المكتب، مثل (Creative Suite) من أدوبي، إلى 64 بت (x86)، وتوقف الكثير عن دعم متغيرات 32 بت.

وتسبب هذا الأمر في جعل أجهزة، مثل (Surface Pro X)، غير قادرة على الوصول إلى تطبيقات معينة.

ويعني دعم المحاكاة الجديد من مايكروسوفت أن تطبيقات ويندوز تعمل الآن على نظام ويندوز بمعالج (ARM)، ويسمح دعم محاكاة (x64) بتشغيل مجموعة واسعة من البرامج.

ويبدأ الطرح لدعم محاكاة تطبيقات (x86-64) لمختبري برنامج ويندوز إنسايدر (Windows Insider) في شهر نوفمبر، على أن يصل إلى تحديث أوسع لنظام التشغيل في العام المقبل.

وأكدت مايكروسوفت الدعم في تدوينة، وكشفت أيضًا أنها تعمل على تحسين متصفح (Microsoft Edge)؛ ليكون أسرع في الأجهزة العاملة بمعالجات (ARM) مع استخدام أقل للبطارية.

وتأتي منصة (Microsoft Teams) إلى نظام ويندوز العامل بمعالج (ARM)، وتم تحديث برنامج (Visual Studio Code) وتحسينه للأجهزة المستندة إلى معالجات (ARM).

وتأتي الإعلانات الجديدة في الوقت الذي يُشاع فيه أن الشركة ستطلق جهاز (Surface Pro X) المحدث هذا الخريف، ويُعد الحصول على دعم لأكبر عدد ممكن من التطبيقات أمرًا مهمًا عند الانتقال إلى (ARM).

ويقال: إن (Surface Pro X) المحدّث المستند إلى معالج (ARM) يشمل معالج (SQ2) من مايكروسوفت، الذي من المحتمل أن يعتمد على (Snapdragon 8cx Gen 2 5G) من كوالكوم.

وتتجه العديد من الشركات المصنعة، مثل آبل، إلى المعمارية القائمة على (ARM)، وذلك على أمل صناعة أجهزة حاسب محمولة تتمتع بعمر بطارية أطول بكثير مما اعتدنا عليه.