رادار Project Soli وإيماءات Motion Sense عائدان

أوضحت شركة جوجل أن رادار مشروع سولي (Project Soli) وإيماءات (Motion Sense) عائدان، وقال ريك أوسترلوه (Rick Osterloh)، رئيس أجهزة وخدمات جوجل: سيتم استخدامها في المستقبل.

وأكد أوسترلوه التزام جوجل ببناء الأجهزة على المدى الطويل، وفخرها بالتقدم الذي أحرزته لتنمية مجموعة منتجاتها، وذلك بالرغم من التحديات التي جلبها عام 2020.

وأشار أيضًا إلى أن رادار مشروع سولي (Project Soli) وإيماءات (Motion Sense) ستعود في المستقبل.

ويأتي هذا التوضيح بعد أن أعلنت الشركة عن هاتفها الرائد الجديد (Pixel 5) البالغ سعره 699 دولارًا، الذي لا يتضمن رادارًا مدمجًا، على عكس هاتف العام الماضي (Pixel 4) الذي يبلغ سعره 799 دولارًا.

وتخلى هاتف (Pixel 5) لهذا العام عن الحافة العلوية المتضمنة المستشعرات التي كانت موجودة في سلفه (Pixel 4) بالكامل لصالح الحافة الرقيقة وثقب الكاميرا، مثل هاتف (Pixel 4a) البالغ سعره 349 دولارًا.

وكانت النتيجة حصول المستخدم على المزيد من مساحة الشاشة، لكن إيماءات (Motion Sense) – التي تمثل رد جوجل على ميزة (Face ID) من آبل – قد اختفت تمامًا.

ويبدو أن رادار مشروع سولي (Project Soli) وإيماءات (Motion Sense) كانت باهظة الثمن للغاية بالنسبة للهاتف الذي أرادت جوجل بناءه هذه المرة.

وقد لا يفتقد مستخدمو (Pixel 5) إيماءات (Motion Sense)، التي لم تُقدم أبدًا بالطريقة التي شوقت لها جوجل في الأصل، حيث قامت جوجل بإلغاء المنتج بعد 10 أشهر فقط.

وكانت الطريقة التي يمكن بها لشريحة الرادار اكتشاف وجودك وتشغيل مستشعرات التعرف على الوجه بالهاتف لإلغاء القفل – بشكل أسرع حتى من ميزة آبل (Face ID) – هي الجزء الأفضل من (Pixel 4).

وبدأ مشروع سولي (Project Soli) كمشروع تجريبي داخل مجموعة المشاريع والتكنولوجيا المتقدمة من جوجل، وأمضت الشركة سنوات عديدة في تطوير الرادار وتصغيره، كما طورت إيماءات (Motion Sense) كطريقة تفاعل قادمة للتحكم في الأجهزة.

وليس من المستغرب أن تحتفظ جوجل برادار مشروع سولي (Project Soli) الخاص بها، إذ إنها عملت على هذا المشروع لمدة خمس سنوات حتى الآن، وعرضت في الأصل الإيماءات في مكبرات الصوت والساعات الذكية.

ويمكن للمستخدمين في الوقت الحالي فتح هاتف (Pixel 5) البالغ سعره 699 دولارًا باستخدام مستشعر بصمة الإصبع المثبت في الخلف نفسه الموجود ضمن هاتف (Pixel 4a) البالغ سعره 349 دولارًا.

ويُعد مستشعر بصمة الإصبع المثبت في الخلف سريع الاستجابة بشكل كبير، لكن الأمر يختلف تمامًا عن ميزة فتح القفل عبر التعرف على الوجه.