مركز الحسابات من فيسبوك يحفظ معلومات الدفع

تحاول شركة فيسبوك أن تسهل على الأشخاص النشر عبر منصاتها المختلفة ودفع ثمن المشتريات التي يقومون بها عبر جميع منصاتها من خلال مركز الحسابات الجديد للشركة.

ويسمح مركز الحسابات الجديد للشركة، الذي تم الإعلان عنه كاختبار، للأشخاص بنشر المحتوى عبر فيسبوك وإنستاجرام ومسنجر.

وبالرغم من كونها تخضع لتحقيقات من مكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، فإن الميزة الجديدة التي طرحتها فيسبوك تسلط الضوء على مدى التكامل الذي تعمل به مجموعة تطبيقاتها الآن.

ويحفظ أيضًا مركز الحسابات الجديد معلومات المدفوعات من أجل دفع ثمن المشتريات على كل من فيسبوك وإنستاجرام، وذلك بالرغم من أن ميزة فيسبوك باي (Facebook Pay) ستظهر في وقت لاحق من هذا العام، كما تقول الشركة.

وعند إضافة (Facebook Pay) إلى مركز الحسابات، ستتمكن من إدخال معلومات الدفع الخاصة بك مرة واحدة، واستخدامها لشراء أشياء أو تقديم تبرعات على كل من فيسبوك وإنستاجرام.

ويمكن للأشخاص أيضًا اختيار مزامنة تفاصيل ملفاتهم الشخصية، مثل الاسم والصورة، ويعني هذا أنه إذا تغيرت المعلومات في فيسبوك، فستتغير أيضًا تلقائيًا في إنستاجرام.

ويفيد المركز الجديد العلامات التجارية والمؤثرين الذين يرغبون في نشر المحتوى نفسه عبر ملفاتهم الشخصية على الشبكات الاجتماعية، بحيث يمكنهم الآن القيام بذلك تلقائيًا وداخل فيسبوك.

كما يسهّل المركز الجديد على الأشخاص التسوق عبر فيسبوك وإنستاجرام من خلال حفظ معلومات المدفوعات، حيث تُعد مسألة إضافة بطاقة ائتمان إلى أي من الخدمتين عائقًا أمام شراء منتج.

ومع مزامنة فيسبوك باي (Facebook Pay)، يمكن للأشخاص الشراء مباشرة بغض النظر عن المنصة التي يشاهدون الإعلان عليها.

وقالت فيسبوك: نستخدم المعلومات عبر تطبيقاتنا لتخصيص تجربتك وعرض محتوى أكثر صلة لك، مثل الإعلانات، ولن يغير استخدام مركز الحسابات ذلك.

وأضافت: نستخدم أيضًا معلومات حول النشاط في تطبيقاتنا لتحسين خدماتنا والحفاظ عليها آمنة، مثل المساعدة في تحديد الحسابات التي تنتهك سياساتنا وإزالتها، والحفاظ على أمان حساباتك.

وتواصل فيسبوك الاستثمار في الأنشطة التجارية، مع إطلاق (Facebook Shop) و (Instagram Stores)، لذلك فليس من المستغرب أن تسعى الشركة جاهدة لتسهيل التسوق.

وبدأت الشركة أيضًا بتوحيد منتجات المراسلة الخاصة بمنصتها كجزء من حملة أوسع متعددة السنوات موجهة نحو الرسائل الخاصة، ويؤكد مركز الحسابات الجديد العملية المستمرة لدمج الخدمات.