أمازون تطلق جولات افتراضية عبر Explore

أطلقت شركة أمازون استكشاف (Explore)، وهي منصة جديدة وعدت أنها تتيح لك استكشاف أي شيء من الدروس إلى المعالم، بالإضافة إلى التسوق في متاجر محلية من جميع أنحاء العالم.

وتعمل (Explore) عبر بث الفيديو، مع مرشدين سياحيين ومدربين ومتسوقين شخصيين يقدمون جلسات فردية.

وتقول أمازون: إن الفيديو أحادي الاتجاه، مما يعني أن المضيف هو الوحيد الذي يظهر على الكاميرا أثناء التجربة الافتراضية، لكن الصوت ثنائي الاتجاه حتى تتمكن من طرح الأسئلة وتقديم الطلبات.

وتقدم صفحة المنصة فكرة عن مجموعة التجارب المعروضة، وهناك ما مجموعه 86 تجربة في 16 دولة.

وتتضمن هذه الدورات جلسات رخيصة السعر نسبيًا، مثل تجربة تسوق افتراضية مدتها 40 دقيقة في ريدجلاند بالولايات المتحدة الأمريكية بسعر 10 دولارات، وجولة افتراضية مدتها 45 دقيقة في قصر في ليما بالبيرو مقابل 70 دولارًا، أو صف صنع خبز البيغل مقابل 129 دولارًا.

وفي بعض الحالات، تسرد أمازون المكونات والمستلزمات التي يجب شراؤها قبل الجلسة، لكنها تقول: إن هذه المكونات اختيارية إذا كنت ترغب فقط في مشاهدتها من المنزل.

وتُعد أمازون بمثابة أحدث شركة بدأت بتقديم أحداث افتراضية هذا العام، حيث اضطر الأشخاص إلى تقليص الرحلات والأنشطة الشخصية الأخرى.

وفي وقت سابق من هذا العام، أطلقت (Airbnb) تجارب السفر الافتراضية الخاصة بها، وتحولت شركة اللياقة البدنية (ClassPass) إلى تقديم دروس عبر الإنترنت.

وتشير صفحات منتجات (Explore) من أمازون إلى أن العملاء قادرون على تصفح وشراء التجارب في الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية، لكن ليس من الواضح هل تخضع هذه المشتريات لعمولة آبل بنسبة 30 في المئة.

ووفقًا لأمازون، يأتي المضيفون من مجموعة من الشركات السياحية المعروفة، وتشير عملاقة التجارة الإلكترونية إلى أن المضيفين مسؤولون عن أسعار جلساتهم.

وإذا كنت تتمتع بتجربة تسوق افتراضية، فسيتم التعامل مع أي مشتريات عبر نظام الدفع في أمازون.

وتتوفر منصة (Explore) في الوقت الحالي على أساس الدعوة فقط للعملاء في الولايات المتحدة.

وتقوم بالحجز عن طريق اختيار تجربة، ثم اختيار تاريخ ووقت جلسة ما، ويمكن إلغاؤها أو إعادة جدولتها.

وتقول أمازون: يمكنك تصفح التجارب وحجزها عبر الهاتف المحمول، لكنك تحتاج إلى حاسب محمول أو مكتبي للجلسة نفسها.