لماذا يجب عليك عدم تثبيت تحديث ويندوز 10 الأخير؟

طرح تحديث نظام التشغيل ويندوز 10 الأخير مجموعة مختارة من برامج التشغيل القديمة التي لم تعد موجودة والتي قد تؤثر في وظائف بعض الأجهزة، ويقوم المستخدمون الذين حصلوا على التحديث بالإبلاغ عن المشاكل الموجودة في النظام.

على سبيل المثال: تلقى بعض المستخدمين تحديثًا لبرنامج للتشغيل مُدرج باسم (INTEL – System) يعود تاريخه إلى عام 1968 على الرغم من تنزيل المستخدمين له عبر تحديث ويندوز 10 2004 هذا الشهر.

يقال: إن تحديثات برامج التشغيل المخالفة – الموجودة ضمن لوحة إعدادات التحديثات الاختيارية – قد تم دفعها إلى أجهزة معينة غير مسجلة في برنامج (Microsoft Windows Insider).

كما اكتشف المستخدمون في بعض الحالات أيضًا أن تحديثات برنامج التشغيل القديمة تظهر بشكل غامض في قائمة انتظار التحديثات، حتى بعد التثبيت الناجح.

يتمثل دور برامج التشغيل في السماح للأجهزة بالاتصال بشكل فعّال بنظام التشغيل، ويمكن أن يؤثر تثبيت برنامج تشغيل قديم أو افتراضي – على عكس أحدث برنامج تشغيل مخصص توفره الشركة المصنعة – في قدرة الجهاز على العمل، ويمكن أن يعمل على تعطيل مجموعة البرامج بالكامل.

عادةً ما تكون تحديثات برنامج التشغيل الموجودة ضمن التحديثات الاختيارية في ويندوز 10 هي المنفذ الأخير للاتصال لمسؤولي النظام الذين يكافحون لإصلاح مشكلة في قطعة معينة من الأجهزة، وبمعنى آخر، ليست هناك حاجة لتثبيت تحديثات برنامج التشغيل هذه، إذا كانت الأجهزة المرتبطة تعمل بكامل طاقتها.

إذا كنت قد قمت بالفعل بتثبيت تحديثات برنامج التشغيل الاختيارية الصادرة عن مايكروسوفت، فسيتم ترحيل برامج التشغيل الخاصة بك إلى إصدار قديم أو افتراضي، ولكن هناك حلّان:

  • يتمثل أحد الخيارات في البحث عن أحدث برامج التشغيل على مواقع الشركة الإلكترونية المصنعة للجهاز وتثبيت أحدث الإصدارات المتوفرة يدويًا.
  • أو يمكن للمستخدمين الذين لديهم امتيازات إدارية تحديد موقع الجهاز ذي الصلة في إدارة الأجهزة والانتقال إلى قائمة الخصائص، والتبديل إلى علامة التبويب (برنامج التشغيل)، والنقر فوق استعادة برنامج التشغيل، حيث يعود هذا الإجراء بك إلى برنامج التشغيل الذي كان يعمل به الجهاز قبل تثبيت التحديث الأخير.

الجدير بالذكر أن شركة مايكروسوفت أعلنت خلال هذا الشهر عن طرح تحديث أكتوبر 2020 لنظام ويندوز 10 – المعروف أيضًا باسم إصدار 20H2 – للمشتركين في برنامجها التجريبي (Windows Insider)، ومن المتوقع أن يتم طرحه على نطاق واسع خلال أكتوبر. ويمكنك الاطلاع على 7 من أهم المزايا الجديدة في تحديث أكتوبر 2020 لنظام ويندوز 10 من هنا.