معالجات جديدة من AMD لأجهزة كروم بوك

أطلقت شركة (AMD) معالجات جديدة من فئة (Ryzen) و (Athlon) تعمل بمثابة عقول لجيل جديد من أجهزة كروم بوك (Chromebook) التي تتصفح الويب.

وتهدف المعالجات القائمة على معمارية (Zen) إلى جعل أجهزة كروم بوك أسرع لتصفح الويب والمهام الإنتاجية وتعدد المهام.

ومن المقرر أن تقدم أيسر وآسوس وإتش بي ولينوفو مجموعة واسعة من الأنظمة باستخدام هذه الرقاقات في أجهزة كروم بوك القادمة، سواء للأطفال الذين يتعلمون في المنزل أثناء الجائحة أو للمحترفين الموجودين في المنزل.

وبينما تستهدف الرقاقات قطاع المواصفات المنخفضة من السوق، فإن (AMD) تهاجم أحد معاقل إنتل في محاولة للحصول على حصة في السوق.

وتعتبر معالجات (Ryzen) و (Athlon) الجديدة أسرع بنسبة تصل إلى 178 في المئة من الجيل السابق من الرقاقات.

وقالت الشركة: معمارية (Zen) قادمة قريبًا إلى أجهزة كروم بوك، ويبدو أن كل طفل لديه جهاز كروم بوك. وتجتاح هذه الأجهزة المزيد من الأسواق بتكلفة أقل ومتطلبات أداء أعلى، ونريد الدخول في هذه القطاعات، من التعليم إلى المؤسسات والمستهلكين.

وتم تصميمها بالتعاون مع جوجل، حيث تقدم مجموعة معالجات (AMD Ryzen) و (AMD Athlon) أجهزة كروم بوك الأولى العاملة بمعمارية (Zen)، التي تم إطلاقها في الربع الرابع.

وقالت (AMD): إن المعالج (Ryzen 7 3700C) يوفر أداءً أفضل في الرسومات بنسبة تصل إلى 251 في المئة مقارنة بالجيل السابق، وأداءً إنتاجيًا أسرع بنسبة 104 في المئة، وأداء أفضل لتحرير الصور بنسبة تصل إلى 152 في المئة.

ويتم تصنيع معالجات (Ryzen 3700C) و (Ryzen 3500C) باستخدام عملية التصنيع 12 نانومتر، بينما جرى تصنيع معالج (Ryzen 3250C) باستخدام عملية 14 نانومتر، وتستهلك الرقاقات نحو 15 واطًا من الطاقة، في حين يتم تصنيع رقاقات (Athlon) بعملية 14 نانومتر.

وأعلنت (AMD) في أوائل عام 2019 أنها تنتقل إلى أجهزة كروم بوك لأول مرة مع الجيل السابق من الرقاقات، ونمت حصة الشركة منذ ذلك الحين إلى أكثر من 20 في المئة من سوق أجهزة كروم بوك بالمقارنة مع حصة 5.2 في المئة في عام 2019.

وقالت الشركة: نما سوق أجهزة كروم بوك بشكل كبير كما توقعنا، ونحن الآن في عام 2020، ونتطلع إلى نمو سنوي يبلغ نحو 8 في المئة، وهذه فرصة لنا، ونريد أن نكون في أسواق كبرى متنامية، مثل كروم بوك، وأجهزة الحاسب الخاصة بالألعاب.