جوجل تغلق إضافات كروم المدفوعة

أعلنت شركة جوجل عن إيقاف تشغيل إضافات كروم المدفوعة المقدمة عبر سوق كروم الإلكتروني.

وحسبما أعلنت الشركة، فإن ذلك يعني أن المطورين الذين يحاولون تحقيق الدخل من إضافات كروم المدفوعة يتعين عليهم القيام بذلك باستخدام أنظمة معالجة الدفع الأخرى.

ولم يعد بإمكان المطورين توفير إضافات كروم المدفوعة الجديدة اعتبارًا من يوم الاثنين، مما يعزز السياسة المعمول بها منذ شهر مارس.

وتأتي هذه السياسة في أعقاب تعليقٍ مؤقَّتٍ لنشر الإضافات المدفوعة في شهر يناير، بعد أن لاحظت جوجل زيادة طفيفة في المعاملات الاحتيالية التي تهدف إلى استغلال المستخدمين.

ويأتي الإعلان الجديد ليؤكد أن الإضافات المدفوعة لن تعود على الإطلاق، وعلاوة على ذلك، سيختفي خيار الإصدار التجريبي المجاني الذي يقدمه سوق كروم الإلكتروني في الأول من شهر ديسمبر.

وتلغي جوجل تدريجيًا الوظائف الأخرى خلال الأشهر المقبلة، وتقول عملاقة البحث: إن الإضافات الحالية لن تكون قادرة بعد الأول من شهر فبراير على تحصيل رسوم من العملاء باستخدام نظام مدفوعات سوق كروم الإلكتروني.

وتفقد جميع الإضافات المدفوعة في 21 فبراير 2021 إمكانية الوصول إلى المدفوعات من خلال المتجر الإلكتروني.

وتسحب جوجل في وقت لاحق من عام 2021 المكونات من واجهة برمجة تطبيقات الترخيص الخاصة بها، التي تمكن المطورين من التحقق من أن المستخدم قد دفع بالفعل مقابل الإضافة.

وبالنسبة للمطورين الذين ما زالوا يرغبون في تحقيق الدخل من إضافاتهم، تقول جوجل: إنهم يحتاجون إلى الانتقال إلى معالج دفع آخر وواجهة برمجة للتطبيقات جديدة للترخيص.

ومن المحتمل أن معظم الأشخاص لم يشتروا إضافة كروم المدفوعة من قبل، لذلك قد لا يكون لهذا التغيير أهمية كبرى.

وتتطلب أي إضافة لكروم تتضمن عنصرًا مدفوعًا استخدام تفاصيل وطرق الفوترة، وذلك بصرف النظر عما قدمته جوجل منذ فترة طويلة.

يذكر أن هذه ليست التغييرات الملحوظة الوحيدة على الإضافات التي أجرتها جوجل هذا العام، إذ طرحت الشركة عددًا من تحديثات السياسة في شهر أبريل بهدف تقليل الإضافات غير المرغوب فيها.

ومن بين تلك التحديثات حظر إضافات متعددة تفعل الشيء نفسه، وعدم السماح للمطورين بالتلاعب بالمراجعات لمحاولة الحصول على موضع أفضل لإضافتهم، ومنع الإضافات التي تسيء استخدام التنبيهات.