هل أصبح جوجل كروم أكثر أمانًا من أي وقت مضى؟

أعلنت شركة جوجل أنها ستوسع مزايا برنامج الحماية المتقدمة للسماح للمستخدمين بإرسال ملفات محفوفة بالمخاطر إلى الشركة لفحصها؛ بحثًا عن البرامج الضارة والتهديدات الأخرى.

قدمت شركة جوجل لأول مرة برنامج الحماية المتقدمة (APP) منذ ثلاث سنوات من أجل المساعدة في تأمين حسابات الصحفيين والمنظمات السياسية والناشطين، وغيرهم من المستخدمين المعرضين لخطر أكبر من الهجمات المستهدفة عبر الإنترنت.

ويتمتع مستخدمو (APP) بحماية جيدة بالفعل من هجمات التصيد الاحتيالي، وهذا هو السبب في أن مجرمي الإنترنت يحاولون الآن خداعهم لتنزيل الملفات الضارة بدلاً من ذلك، ففي أغسطس من العام الماضي، بدأت جوجل بتحذير مستخدمي (APP) عندما قاموا بتنزيل ملف قد يكون ضارًا.

وفقًا لمنشور في مدونتها، تقوم شركة جوجل بتوسيع برنامجها من خلال منح المستخدمين القدرة على إرسال ملفات محفوفة بالمخاطر؛ ليتم فحصها بواسطة المجموعة الكاملة من تقنية اكتشاف البرامج الضارة في التصفح الآمن من جوجل قبل فتح الملف، وبينما يساعد ذلك في حماية المستخدمين بشكل أكبر، تتوقع الشركة أيضًا أن عمليات الفحص المستضافة في السحابة ستحسن بشكل كبير من قدرتها على اكتشاف الملفات الضارة.

عندما يقوم أحد مستخدمي برنامج الحماية المتقدمة من جوجل بتنزيل ملف ما، سيقوم التصفح الآمن أولاً بإجراء فحص سريع باستخدام البيانات الوصفية بما في ذلك تجزئة الملف لتقييم كونه يبدو مريبًا أم لا.

وإذا اختار المستخدم إرسال الملف إلى جوجل ، فسيقوم متصفح كروم بتحميله إلى (Google Safe Browsing) الذي سيقوم بعد ذلك بفحصه باستخدام تقنيات التحليل الثابتة والديناميكية في الوقت الفعلي. 

وبعد انتظار قصير، يحذّر متصفح كروم المستخدم إذا حدد المتصفح الآمن أن الملف غير آمن، ولا يزال بإمكان المستخدمين تجاوز هذا التحذير وفتح ملف دون مسحه ضوئيًا إذا كانوا واثقين من أن الملف آمن، لكن لمزيد من الأمان، يحذف التصفح الآمن أي ملفات يتم تحميلها إليه بعد وقت قصير من فحصها.

وبالنسبة للأشخاص الذين يبحثون عن أمان إضافي لحساباتهم عبر الإنترنت، فإن الاشتراك في برنامج الحماية المتقدمة (Google Safe Browsing) مجاني ولا يستغرق سوى بضع دقائق.