Epic Games: آبل قدمت بيانات كاذبة بشأن فورتنايت

قالت شركة (Epic Games) في ملف قانوني جديد في الملحمة المستمرة: إن شركة آبل قدمت بيانات كاذبة في ملفها القانوني في وقت سابق من هذا الأسبوع، مؤكدة أن آبل اختارت نتائج بحث جوجل حول شعبية لعبة فورتنايت.

وزعمت شركة آبل أن الدعوى القضائية لشركة (Epic Games) كانت مجرد حيلة دعائية ومحاولة لتنشيط الاهتمام المتراجع في لعبة فورتنايت (Fortnite) على (iOS).

وفي رد تم تقديمه حديثًا إلى آبل في طلب قضائي أولي لإبقاء فورتنايت في متجر التطبيقات، رفضت (Epic Games) تأكيد شركة آبل بأن هناك انخفاضًا بنسبة 70 في المئة في الاهتمام باللعبة بين شهر أكتوبر 2019 وشهر يوليو 2020.

وقالت (Epic Games): استخدمت شركة آبل بيانات كاذبة مستمدة من محرك بحث جوجل حول شعبية فورتنايت، مع الإشارة إلى أن عدد لاعبي فورتنايت النشطين يوميًا قد زاد بنسبة 39 في المئة خلال الإطار الزمني نفسه.

كما رفضت (Epic Games) العديد من الادعاءات الأخرى، ونفت مزاعم آبل بأن إزالة تطبيقات (Epic Games) ساعد في الأمان والخصوصية، بحجة أن آبل لم تحدد مشكلة أمنية واحدة مع أنظمة الدفع المباشر والتحديثات داخل اللعبة من فورتانيت.

وقالت (Epic Games): إن التطبيق استخدم التحديثات داخل اللعبة لسنوات دون اعتراض.

واعترضت (Epic Games) أيضًا على وجهة نظر آبل بأن عملية الشراء داخل التطبيق كانت ضرورية لمتجر (App Store)، مشيرة إلى أن عمليات شراء المنتجات الواقعية، مثل أمازون وأوبر، لم تكن مضطرة لاستخدام النظام نفسه.

ورفضت تأكيد شركة آبل على أن (Epic Games) أوجدت الوضع الحالي، مؤكدة أنها كانت تمارس ببساطة سلطتها المدعومة من المحكمة العليا لرفض الشروط التعاقدية غير التنافسية.

يذكر أنه ليس هناك ما يضمن أن ترى المحكمة الأشياء بطريقة (Epic Games) وتجبر آبل على إعادة فورتنايت حتى يصدر حكم في الدعوى.

وتعطي أرقام اللاعبين فكرة عن مدى جودة أداء فورتنايت على (iOS)، ويبدو أن (Epic Games) قد اتخذت خطوتها المحفوفة بالمخاطر بالرغم من زيادة عدد لاعبي (iOS)، وليس لتنشيط الاهتمام المتراجع باللعبة.

وكلما طالت فترة بقاء فورتنايت خارج متجر التطبيقات، زادت فرصة خسارة (Epic Games) لهذا الزخم السابق والأموال التي جاءت معه.