قيمة تيك توك قد تصل إلى 60 مليار دولار

تسعى شركة بايت دانس (ByteDance) الصينية إلى الحصول على تقييم بقيمة 60 مليار دولار لتطبيق تيك توك في الوقت الذي تستحوذ فيه وول مارت وأوراكل على حصص في النشاط التجاري لتطبيق الفيديو القصير لمعالجة المخاوف الأمنية الأمريكية، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ اليوم الأحد.

ولدى وول مارت وأوراكل الحق في شراء 7.5 في المئة و 12.5 في المئة على التوالي من أسهم شركة (TikTok Global) المنشأة حديثًا بموجب اتفاقية نالت موافقة الرئيس (دونالد ترامب).

وذكرت وكالة بلومبرغ أن الشركتين ستدفعان معًا 12 مليار دولار مقابل حصصهما إذا وافقتا على سعر التقييم البالغ 60 مليار دولار.

وأضاف تقرير وكالة بلومبيرغ أن التقييم النهائي لم يتم تحديده، حيث قامت الشركات بوضع هيكل الأسهم والتدابير الخاصة بأمن البيانات.

ولا تزال الشروط في حالة تغير مستمر، ويمكن أن يتغير التقييم المقترح، ولم توافق بكين أيضًا على الصفقة، وذلك بالرغم من أن المنظمين يفضلون أي معاملة تحتفظ فيها بايت دانس بالسيطرة على خوارزميات التوصيات القيمة وغيرها من التقنيات الخاصة بها.

وتعرضت بايت دانس لضغوط من أجل صفقة تيك توك عندما هدد ترامب بحظر التطبيق في الولايات المتحدة بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

وتحولت بايت دانس إلى عرض أوراكل الذي تحتفظ فيه الشركة الأم الصينية بحصة الأغلبية بعد أن رفضت عرضًا قدمته شركة مايكروسوفت لشراء الخدمة بالكامل.

وكان تقييم تيك توك يمثل سؤالًا يلوح في الأفق حيث صعدت واشنطن وبكين خطابهما بشأن المفاوضات، وقُدرت الخدمة لسوق الولايات المتحدة وحدها بين 20 و 50 مليار دولار.

وتُعد بايت دانس، الشركة الأم التي تتخذ من بكين مقراً لها، واحدة من أكثر الشركات الناشئة الخاصة قيمة في العالم، حيث تبلغ قيمتها 140 مليار دولار.

ولا تتضمن صفقة (TikTok Global) النسخة الصينية للتطبيق، (Douyin)، التي حققت نجاحًا هائلاً في حد ذاتها.

وقد ينتهي الأمر بامتلاك بايت دانس لما يصل إلى 80 في المئة من (TikTok Global)، التي تشمل عمليات التطبيق في الولايات المتحدة وبقية العالم باستثناء الصين.

وقالت وول مارت وأوراكل: إن (TikTok Global) تعتزم إجراء طرح عام أولي في غضون 12 شهرًا.

وتحصل أوراكل على الوصول الكامل لمراجعة التعليمات البرمجية المصدرية لتطبيق تيك توك والتحديثات للتأكد من عدم وجود أبواب خلفية تستخدمها الشركة الأم الصينية لجمع البيانات أو التجسس على 100 مليون مستخدم أمريكي لتطبيق مشاركة الفيديو.

وقال الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) يوم أمس السبت: إنه يؤيد اتفاقًا من حيث المبدأ يسمح لتطبيق تيك توك بمواصلة العمل في الولايات المتحدة، وأضاف: أنه يريد صندوقًا بقيمة 5 مليارات دولار موجهًا نحو تعليم الأطفال الأمريكيين.