سوني تعتذر بسبب طلبات منصات PS5 الأولية

اعتذرت شركة سوني عن الحالة الفوضوية التي عانت منها الطلبات الأولية على منصات (PS5) لدى العديد من تجار التجزئة حول العالم، حيث بدأت بأوقات مختلفة ودون سابق إنذار.

وقالت الشركة عبر حساب (PlayStation) الرسمي على منصة تويتر: نحن نعتذر حقًا عن ذلك، كان من الممكن أن تكون الطلبات الأولية على منصات (PS5) أكثر سلاسة.

وبدأت الطلبات الأولية لمنصة (PS5) الجديدة يوم الأربعاء، أي قبل يوم من إعلان سوني أن تجار التجزئة سيأخذون الطلبات.

وأدى ذلك إلى تزاحم، حيث بدأت منصة وول مارت في فتح باب الطلب الأولي لمنصة (PS5) بشكل عشوائي، حتى إن بعض الطلبات الأولية اختفت بعد نحو دقيقة.

وتقول سوني الآن: إنها ستطلق المزيد من منصات (PS5) للطلب الأولي خلال الأيام القليلة المقبلة، واعدة بأن تجار التجزئة سيشاركون المزيد من التفاصيل.

وليس من الواضح هل سيتم تسليم هذه الطلبات الأولية في يوم الإطلاق، وتتعهد شركة سوني أيضًا بأنها ستوفر المزيد من أجهزة (PS5) حتى نهاية العام.

وكانت شركة أمازون قد بدأت بتحذير العملاء من أن بعض الطلبات الأولية على (PS5) قد تصل بعد يوم الإطلاق، وذلك لأنها لا تعرف بالضبط عدد الوحدات التي ستتلقاها.

وبدأ الوضع الفوضوي للطلب الأولي بعد أسابيع فقط من بدء سوني التسجيل بالدعوة فقط لطلبات (PS5) الأولية، وبدت هذه الطريقة وكأنها ستتجنب الموقف الفوضوي الذي حصل هذا الأسبوع.

وكان إريك ليمبل (Eric Lempel)، رئيس التسويق العالمي في (PlayStation)، قد وعد سابقًا بأن الشركة ستخبر العملاء بموعد حدوث الطلبات الأولية، ولن يحدث ذلك بإشعار قبل دقيقة.

ونشرت شركة سوني تغريدة تفيد بأن الطلبات الأولية تبدأ يوم الخميس، وبعد ذلك بساعتين أطلقت وول مارت الطلبات الأولية على (PS5).

وكانت شركة مايكروسوفت منشغلة في هذه الأثناء بالتندر على سوني بسبب فوضى الطلب الأولي، مع تغريدة تسخر من فوضى (PS5).

وأعلنت مايكروسوفت حديثًا عن الوقت المحدد الذي سيتمكن فيه الأشخاص من طلب أجهزة (Xbox) من الجيل التالي بشكل أولي، ونظّمت حملة أكثر تنسيقًا.

ويبدو أن الأمور قد تكون أقل فوضوية خلال يوم الطلب الأولي لمنصات (Xbox Series X) و (Xbox Series S)، الذي يبدأ في 22 سبتمبر في وقت محدد.