مالكة تيك توك تُذكِّر بضرورة موافقة الصين على الصفقة الأمريكية

قالت شركة (بايت دانس) ByteDance الصينية اليوم الخميس: إنه سيكون على الصين الموافقة على صفقة بيع أعمال تيك توك TikTok في الولايات المتحدة لشركة (أوراكل) Oracle، مشيرةً إلى أن محاولتها لدرء الحظر في الولايات المتحدة يمكن أن تكون أكثر تعقيدًا.

وقدمت أوراكل اقتراحًا إلى إدارة ترامب سيسمح لها بأن تصبح شريكًا تقنيًا في تطبيق تيك توك، إذ تأمل (بايت دانس) في تجنب أمر ترامب بحظر أعمال الشركة في الولايات المتحدة. ويضع اقتراح أوراكل تصورًا يجعل أعمال تيك توك العالمية TikTok Global شركةً مقرها في الولايات المتحدة.

ولكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثار تساؤلات يوم الأربعاء بشأن خطط (بايت دانس) للاحتفاظ بحصة أغلبية في أعمال تيك توك الأمريكية، وقال: إنه لا يؤيد فكرة احتفاظ الشركة الصينية بالسيطرة، وذلك بعد أن حثّه ستة نواب جمهوريين على رفض الاقتراح.

وقال ترامب: إنه سيحظر تيك توك في الولايات المتحدة يوم الأحد ما لم تمتثل (بايت دانس) للأمر، وذلك وسط مخاوف أمريكية من أن الشركة قد تمرر بيانات المستخدمين إلى حكومة الحزب الشيوعي الصيني.

وذكرت وسائل الإعلام الحكومية الصينية اليوم الخميس نقلًا عن بيان منفصل من الشركة: أن البيع المباشر لعمليات أو تقنيات تيك توك لم يُضمَّن في اقتراح (بايت دانس) إلى الولايات المتحدة.

وعند سؤالها عن تعليقات (بايت دانس) بشأن الحاجة إلى موافقة الصين، حثّت وزارة الخارجية اليوم الخميس الولايات المتحدة على احترام مبادئ اقتصاد السوق والمنافسة العادلة، والتوقف عن تسييس التعاون الاقتصادي والتجاري الطبيعي.

يُذكر أن الصين كانت قد حدَّثت في أواخر الشهر الماضي قواعد الرقابة على الصادرات لإعطائها رأيًا في نقل التقنية، مثل: خوارزمية توصية المستخدم من تيك توك إلى المشترين الأجانب.

أفادت وكالة رويترز يوم الجمعة الماضي – نقلًا عن ثلاثة أشخاص مطلعين – بأن بكين تعارض إجبار (بايت دانس) على بيع عمليات الشركة في الولايات المتحدة، وهي تُفضِّل إغلاق تطبيق الفيديو القصير في الولايات المتحدة.

ويعتقد المسؤولون الصينيون أن البيع الإجباري سيجعل كلًا من (بايت دانس) والصين تبدوان ضعيفتين في مواجهة ضغوط واشنطن، حسبما قالت مصادر رويترز.