سوني تنفي تخفيض إنتاج منصة PlayStation 5

أفادت وكالة بلومبرج الإخبارية أمس الثلاثاء بأن شركة سوني اليابانية خفضت إنتاجها المُقدَّر لمنصة (بلاي ستيشن 5) PlayStation 5 للسنة المالية الحالية بأربعة ملايين وحدة، والآن يُتوقع أن تصنع نحو 11 مليون وحدة بحلول نهاية شهر آذار/ مارس 2021.

والآن خرجت سوني لتنفي صحة تقرير بلومبرج، قائلة: “في حين أننا لا نصدر أي تفاصيل متعلقة بالتصنيع، فإن المعلومات التي قدمتها بلومبرج ليست صحيحة. لم نُغيّر رقم إنتاج PlayStation 5 منذ بدء الإنتاج الضخم”.

وذكرت وكالة بلومبرج سابقًا أن شركة سوني تخطط لزيادة الإنتاج إلى نحو 10 ملايين وحدة بحلول نهاية شهر كانون الأول/ ديسمبر، لكنها قالت في تقريرها: إن الشركة واجهت مشكلات في التصنيع.

ويُقال: إن النظام في الرقاقة SOC الخاص بمنصة PlayStation 5، وهو مكون المعالجة الأساسي الذي صممته شركة AMD، يمثل مشكلة خاصة مع عوائد منخفضة تصل إلى 50 في المئة في نقطة واحدة.

ويعني ذلك أن نصف الأجزاء المنتجة لم تكن مناسبة للشحن، وفي حين أن هذا الرقم يتحسن، فإن العوائد لم تصل بعد إلى مستوى مستقر، وذلك وفقًا للتقرير الجديد.

ولا يزال الرقم المعدل أعلى بكثير مما قيل: إن شركة سوني اليابانية كانت تخطط أصلاً لإنتاجه مع منصة PlayStation 5.

وورد في شهر نيسان/ أبريل من العام الحالي أن شركة سوني كانت تتوقع إنتاج ما بين 5 و6 ملايين منصة ألعاب بحلول نهاية شهر آذار/ مارس القادم، وهو ما سيكون أقل مما صنعته عند إطلاق منصة PlayStation 4 في عام 2013.

وتسببت جائحة الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19 في زيادة الشركة اليابانية لتوقعاتها على نحو حاد، مع ازدهار شعبية صناعة الألعاب.

وعززت شركة الإلكترونيات العملاقة في شهر تموز/ يوليو الماضي الطلبات مع الموردين تحسبًا لزيادة الطلب على الألعاب في موسم العطلات وما بعده، حيث يقضي الناس المزيد من الوقت في المنزل بسبب فيروس كورونا.

هذا، وستعقد سوني حدثًا خاصًا بمنصة PlayStation 5 عبر الإنترنت في وقت لاحق من اليوم الأربعاء، حيث من المحتمل أن تكشف عن السعر النهائي وتاريخ الإصدار للمنصة، التي تأتي بنوعين مختلفين: أحدهما مزود بمحرك أقراص والآخر بدونه.