سوفت بانك تستعد لبيع ARM بأكثر من 40 مليار دولار

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن شركة سوفت بانك (SoftBank) اليابانية تستعد لبيع شركة تصميم الرقاقات البريطانية (Arm Holdings) لشركة إنفيديا (Nvidia) الأمريكية في وقت مبكر من الأسبوع المقبل في صفقة تزيد قيمتها عن 40 مليار دولار.

وبدأت الشائعات حول الصفقة بالانتشار في شهر يوليو، وتم الإبلاغ عن أن إنفيديا هي الطرف الوحيد في مناقشات ملموسة مع سوفت بانك.

وستكون الصفقة، إذا تم المضي قدمًا فيها، واحدة من الصفقات الكبرى على الإطلاق في قطاع الرقاقات، ومن المحتمل أن تواجه تدقيقًا تنظيميًا مكثفًا.

كما أنها تشكل الأحدث في سلسلة مبيعات شركة التكنولوجيا اليابانية العملاقة لأصولها الكبرى، ووفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال، كانت الشركات تجري محادثات حصرية منذ أسابيع.

وقال الناس: إن الصفقة التي تجري مناقشتها من شأنها أن تقدر قيمة شركة (Arm Holdings) بنحو 40 مليار دولار، وتجعل من سوفت بانك المساهم الأكبر في شركة الرقاقات الأمريكية.

وتمثل الشروط التي هي قيد المناقشة فوزًا كبيرًا لشركة سوفت بانك، التي اشترت شركة (Arm Holdings) قبل أربع سنوات مقابل 32 مليار دولار، وكافحت من أجل بدء النمو في هذا النشاط التجاري.

وكان ماسايوشي سون (Masayoshi Son)، الرئيس التنفيذي لشركة سوفت بانك، قد قال قبل أربع سنوات: إن شركة تصميم الرقاقات البريطانية ستكون بمثابة العمود الفقري لمستقبل مجموعة التكنولوجيا اليابانية.

وتشغل رقاقات الشركة البريطانية معالجات الأجهزة المحمولة لشركات، مثل آبل وسامسونج وكوالكوم.

ومن المحتمل أن تكون قيمة (Arm Holdings) قد زادت منذ استحواذ سوفت بانك عليها، مع قيام مايكروسوفت بصنع أجهزة (Surface) المستندة إلى (ARM) إلى جانب إصدار ويندوز الخاص برقاقات (ARM).

وتخطط شركة آبل لتحويل أجهزة ماك (Mac) المستقبلية إلى رقاقات تعتمد على (Arm Holdings).

وتُعد إنفيديا شركة رائدة في مجال تصنيع وحدات معالجة الرسومات، التي تصممها (ARM) أيضًا.

وبخلاف خط (Tegra) الخاص بشرائح الهاتف المحمول المستخدمة في أجهزة، مثل نينتندو سويتش (Nintendo Switch)، فإن إنفيديا لا تفعل الكثير فيما يتعلق بتصميم وحدة المعالجة المركزية أو عتاد الأجهزة المحمولة.

وبالنسبة لشركة إنفيديا، التي تجاوزت شركة إنتل حديثًا لتصبح شركة صناعة الرقاقات الأكثر قيمة في العالم، ستعزز الصفقة مكانة الشركة الأمريكية في قلب صناعة أشباه الموصلات.