مايكروسوفت تريد ربط الأقمار الصناعية بالسحابة

تتطلع شركة مايكروسوفت إلى تحدي شركة أمازون فيما يتعلق بتقديم خدمة ربط الأقمار الصناعية مباشرةً بشبكة الحوسبة السحابية للشركة، وذلك وفقًا للوثائق التي قدمتها الشركة إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية الشهر الماضي.

ويوضح ربط الأقمار الصناعية مباشرةً بشبكة الحوسبة السحابية كيف أن أكبر مزودين للبنية التحتية السحابية يسعون بانتظام إلى التنافس.

وبهذه الطريقة، يمكن أن تبدو الشركات جاهزة وراغبة في تلبية العديد من احتياجات العملاء المحتملين.

وتخطط مايكروسوفت لربط قمر صناعي إسباني للتصوير بمحطتين أرضيتين – كلاهما يقع في ولاية واشنطن – لإظهار أنه يمكنها تنزيل بيانات القمر الصناعي مباشرة إلى (Azure Cloud) للمعالجة الفورية، حسبما ذكرت وثائق لجنة الاتصالات الفيدرالية.

وتُعد المحطة الأرضية، التي تسمى أحيانًا محطة أرضية، بمثابة الرابط الحيوي لإرسال البيانات من الأقمار الصناعية وإليها في المدار.

واقترحت عملاقة البرمجيات بشكل خاص إيجاد واحدة من المحطتين الأرضيتين نفسها في مركز البيانات الخاص بها في كوينسي (Quincy).

وأذنت لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) في 2 سبتمبر لشركة مايكروسوفت بإجراء عروض توضيحية لإثبات صحة الخدمة.

ويمنح التفويض عملاقة البرمجيات ترخيصًا لمدة ستة أشهر يسمح بتنزيل بيانات الاتصالات والصور.

وتم إطلاق القمر الصناعي الإسباني، المسمى (Deimos-2)، إلى مدار في شهر يونيو 2014، وتشغله شركة تابعة لشركة صور الأقمار الصناعية الكندية (UrtheCast).

وبالنسبة للاختبارات، سيكون القمر الصناعي (Deimos-2) في نطاق هوائيات مايكروسوفت لعدة دقائق فقط.

وقالت الشركة في ملف مختلف للجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC): إنها تريد إجراء العروض التوضيحية قبل مؤتمر (Ignite) لمتخصصي تكنولوجيا المعلومات وبعده، حيث ينعقد هذا المؤتمر بتاريخ 22 سبتمبر.

وكتبت الشركة: إذا نجحت العروض التوضيحية بجذب الاهتمام، فستقدم مايكروسوفت طلبًا للحصول على محطة أرضية منتظمة لدى المكتب الدولي (IB) لدعم العمليات التجارية المستقبلية، ويشمل ذلك طلبًا لوصول (DEIMOS-2) إلى الأسواق الأمريكية.

وتتصدر أمازون سوق الحوسبة السحابية المتنامي، بنسبة 45 في المئة في عام 2019، بينما تمتلك مايكروسوفت نحو 18 في المئة، ولدى مايكروسوفت موقع ويب يسرد الخدمات المتاحة من (AWS) وعروض المقابلة الخاصة بها.

وتوفر البنية التحتية السحابية معظم الدخل التشغيلي لشركة أمازون، أما بالنسبة لشركة مايكروسوفت، فإن البنية التحتية السحابية تنمو بشكل أسرع من المجالات البارزة الأخرى، مثل ويندوز.

وأوضحت مايكروسوفت أنها تريد أن تُظهر لشركات الأقمار الصناعية الفوائد المحتملة للاتصال مباشرة بسحابة (Azure)، وذلك من خلال بناء شبكة من المحطات الأرضية.

وتتطابق إستراتيجية مايكروسوفت بشكل وثيق مع تلك التي حددتها أمازون في شهر نوفمبر 2018 عندما أطلقت محطة (AWS) الأرضية، مما يجعل عمالقة التكنولوجيا يواجهون بعضهم في عالم جديد من خدمات الحوسبة السحابية.

وتقول أمازون: إن محطة (AWS) الأرضية يمكنها الاتصال بمجموعة واسعة من الأقمار الصناعية الموجودة في مدارات أرضية منخفضة ومتوسطة.

وتفتخر الشركة بأن محطة (AWS) الأرضية تقلل الوقت الذي تستغرقه معالجة وتحليل بيانات القمر الصناعي من ساعات إلى دقائق أو ثوانٍ، مع توفير حتى 80 في المئة من التكلفة على العملاء فيما يتعلق بعمليات المحطة الأرضية التقليدية.