قواعد متجر آبل المعدلة لا تنال رضى مايكروسوفت

يبدو أن شركة مايكروسوفت غير راضية عن قواعد متجر آبل المعدلة، حيث أصدرت الشركة المصنعة لهواتف آيفون قواعد جديدة تسمح لخدمات بث الألعاب، مثل: (xCloud) أو (Stadia)، بالوجود في (iOS) أو (iPadOS).

وتريد آبل من شركات، مثل مايكروسوفت وجوجل، أن ترسل ألعابها بشكل فردي كتطبيقات منفصلة باستخدام تقنية البث الخاصة بها.

وتتمتع مايكروسوفت بحرية إيجاد تطبيق الفهرس الذي يجمع كل هذه التطبيقات الفردية ويربطها معًا.

وقال متحدث باسم مايكروسوفت: تظل هذه تجربة سيئة للعملاء، إذ يرغب اللاعبون في الانتقال مباشرةً إلى لعبة من قائمتهم المنسقة داخل تطبيق واحد تمامًا، كما يفعلون مع الأفلام أو الأغاني.

وأضاف: “لا يريد اللاعبون أن يضطروا إلى تنزيل أكثر من 100 تطبيق لتشغيل ألعاب فردية من السحابة، ونحن ملتزمون بوضع اللاعبين في صلب كل ما نقوم به، وتقديم تجربة رائعة هو جوهر هذه المهمة”.

وفي حال اتبعت مايكروسوفت قواعد متجر آبل المعدلة، فهذا يعني خضوع كل لعبة يتم بثها إلى آيفون أو آيباد من (xCloud) لقواعد متجر التطبيقات المعتادة من آبل، ومن ضمنها نسبة 30 في المئة من عمليات الشراء داخل التطبيق المثيرة للجدل.

وتُشكل هذه النسبة لب المعركة القانونية بين آبل و (Epic Games)، المطورة للعبة فورتنايت، وقد جذبت هذه النسبة انتباه المنظمين في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وتسلط مايكروسوفت الضوء عن قصد حول نقطة بث الأفلام أو الأغاني التي لا تواجه قيود المحتوى نفسها مثل الألعاب.

ولا تفرض آبل على نيتفليكس أو سبوتيفاي أو (Disney Plus) إرسال كل فيلم فردي أو عرض تلفازي أو ألبوم في تطبيق منفصل.

وتتعامل آبل مع الألعاب بشكل مختلف في متجر التطبيقات الخاص بها، وتحصل الشركة على مبالغ كبرى من عمليات الشراء داخل التطبيق المتعلقة بالألعاب.

وتعد الألعاب الجزء الأكبر من (App Store) والصناعة الترفيهية الكبرى في الولايات المتحدة، وهي صناعة لم تنافس عليها آبل بجدية حتى مع خدمة (Apple Arcade).

ولا يذكر بيان مايكروسوفت معلومات حول كونها ستعيد العمل على (xCloud) أم لا في ظل قواعد متجر آبل المعدلة، التي قد تفتح الباب أمام شكل من أشكال بث الألعاب من مايكروسوفت أو جوجل، طالما أن كلا الشركتين على استعداد لدفع الثمن.

وتستعد شركة مايكروسوفت في الأسبوع المقبل لإطلاق خدمة بث الألعاب، التي كانت تُعرف سابقًا باسم (xCloud)، كجزء من (Xbox Game Pass Ultimate).

وتتاح خدمة بث الألعاب في 22 دولة في 15 سبتمبر، لكن على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام أندرويد فقط.