هل ستتعاون الشركات التقنية معًا لتطوير معيار اتصال موحد لأجهزة المنزل الذكي؟

أصبح تطوير تقنيات المنزل الذكي من أهم توجهات الشركات التقنية مثل: جوجل وآبل وأمازون خلال الفترة الأخيرة، حيث تُريد منك هذه الشركات أن تقوم بالاعتماد أكثر على المنتجات والأدوات الذكية في منزلك، وتسهل عليك إداراتها بضغطة زر أو من خلال الأوامر الصوتية.

ويبدو أن هذه التقنيات على وشك أن تصبح أكثر ذكاءً، حيث تعمل مجموعة (Zigbee Alliance) – وهي عبارة عن تحالف مجموعة من الشركات التقنية – في تطوير معيار اتصال موحد للأجهزة المنزلية الذكية في عام 2021.

المزيد من الخيارات للمستهلكين:

في البيان الذي نُشر في الموقع الرسمي وصفت المجموعة أهداف (مشروع المنزل المتصل عبر بروتوكول الإنترنت) Project Connected Home over IP قائلة: “إنها تأمل في الوفاء بوعدها بتوحيد صناعة مجزأة تحت معيار اتصال واحد من شأنه أن يساعد الشركات التقنية على التركيز في إيجاد تجارب أكثر فائدة للمستخدم”.

أعلنت (Zigbee Alliance) أنها ستُصْدر معيار (Project Connected Home over IP) خلال عام 2021، حيث إن جائحة فيروس كورونا قد تسببت في تأخير موعد الإطلاق قليلاً عن تاريخ الإصدار الأصلي الذي كان محددًا في نهاية عام 2020.

يضم (Zigbee Alliance) الآن 145 شركة تعمل في تطوير منتجات وحلول المنزل الذكي، من ضمنها العديد من الشركات الكبرى في عالم صناعة أجهزة المنزل الذكي، مثل: Philips Hue و Samsung SmartThings.

وهدف هذه الشركات هو إنشاء معيار اتصال موحد للأجهزة المنزلية الذكية، يمكن للشركات المُصنعة استخدامه لتحسين تجربة المستخدم، مما يسهل إعداد نظام المنزل الذكي أيًا كان النظام الذي تستخدمه.

ومع عمل كل الشركات التقنية الكبيرة معًا، يمكن أن تُتيح للمستخدم المزيد من الخيارات عندما يتعلق الأمر بإضافة أجهزة جديدة إلى منزله الذكي، ومن الناحية النظرية لن تكون مقيدًا بنظام واحد حيث يصبح من السهل على الشركات المصنعة تضمين المساعدات الصوتية الرئيسية، مثل: مساعد جوجل وأليكسا من أمازون وسيري من آبل داخل منتجاتهم، مما يتيح لك استخدامها دون التقيد بنظام تشغيل معين.

وتشمل الأجهزة المنزلية الذكية التي تستهدفها: أجهزة الإضاءة والكهرباء مثل: المصابيح الكهربائية، وأجهزة التحكم في التدفئة والتهوية وتكييف الهواء، وأجهزة التحكم في الوصول، مثل: أقفال الأبواب، وأجهزة السلامة والأمن، مثل: أجهزة الاستشعار، وأنظمة الأمن، وأغطية النوافذ والستائر، وأجهزة التلفاز وكل جهاز ذكي يتصل بالشبكة في منزلك الذكي.

ويبدو المشروع للوهلة الأولى بالتأكيد أمرًا رائعًا، لكن يجدر بك أن تأخذ في الاعتبار أن الشركات المصنعة يمكنها اختيار التقنيات التي ترغب في تنفيذها، لذلك لا تتوقع أن يأتي جهاز HomePod 2 من آبل مدمجًا فيه المساعد الصوتي أليكسا من أمازون، أو أن المنافسة الشرسة للسيطرة على منزلك الذكي ستختفي في أي وقت قريب.