موتورولا تعلن رسميًا عن هاتفها الأحدث Moto G9 Plus

أعلنت شركة موتورولا اليوم الجمعة رسميًا عن هاتفها الجديد (موتو جي9 بلس) Moto G9 Plus ، الذي يعد نسخة أقوى من هاتفها (موتو جي9) Moto G9 الذي أعلنت عنه قبل نحو أسبوعين.

ويحتوي الهاتف معالجًا ثماني النوى من نوع (سنابدراجون 730جي) Snapdragon 730G من شركة كوالكوم الأمريكية، بالإضافة إلى ذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم 4 جيجابايت، وذاكرة تخزين داخلية بسعة 128 جيجابايت، مع إمكانية التوسعة حتى 512 جيجابايت عن طريق بطاقات الذاكرة الخارجية (مايكرو إس دي) microSD.

ويقدم Moto G9 Plus – الذي يعمل بنظام التشغيل أندرويد 10 من شركة جوجل – شاشة من نوع IPS بقياس 6.8 بوصات وبدقة +FHD، وهي تدعم تقنية HDR10. كما أنها تحتوي ثقبًا في الزاوية العليا اليسرى للكاميرا الأمامية التي تأتي بدقة 16 ميجابكسل.

وعلى ظهر الهاتف، هناك أربع كاميرات خلفية، دقة الرئيسية منها 64 ميجابكسل، ودقة الثانية المخصصة للتصوير الفائق العرض بزاوية 118 درجة هي 8 ميجابكسل، أما الكاميرا الثالثة المخصصة لتصوير الأجسام القريبة فهي تأتي بدقة 2 ميجابكسل، وتأتي الرابعة المخصصة لتصوير العمق بدقة 2 ميجابكسل أيضًا.

ويحتوي الهاتف بطارية بسعة كبيرة نسبيًا قدرها 5,000 ميلي أمبير/ الساعة، مع دعم تقنية الشحن السريع باستطاعة 30 واطًا. ويأتي الهاتف مع حساس للبصمة على جانبه، بالإضافة إلى منفذ لسماعات الأذن، ومنفذ USB-C، ودعم تقنية الاتصال القريب المدى NFC، وتقنية البلوتوث 5.0.

ويأتي الهاتف باللونين الذهبي والأزرق، وهو متاح الآن في البرازيل بسعر يعادل 470 دولارًا أمريكيًا. ولا معلومات عن موعد طرحه في أسواق أخرى.

يُشار إلى أن هاتف Moto G9 Plus يأتي بعد هاتف Moto G9 الذي أُطلق أواخر شهر آب/ أغسطس الماضي، وكان ذلك الهاتف خلفًا لهاتف (موتو جي8) Moto G8 الذي أُطلق في شهر آذار/ مارس الماضي.

وجاء هاتف Moto G9 مع شاشة بقياس 6.5 بوصات وبدقة 1600×720 بكسل، ومعالج من نوع (سنابدراجون 662) Snapdragon 662، وذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم 4 جيجابايت، وذاكرة تخزين داخلية بسعة 64 جيجابايت، مع إمكانية التوسعة حتى 512 جيجابايت عن طريق بطاقات الذاكرة الخارجية (مايكرو إس دي) microSD.