كيف تقوم جوجل بتقديم معلومات موثوقة في البحث؟

يعد بحث جوجل بالنسبة للعديد من الأشخاص مكانًا يذهبون إليه عندما يريدون العثور على معلومات حول سؤال ما، سواءً كان ذلك لمعرفة المزيد حول مشكلة ما أو التحقق من صحة الإحصائيات عن فريقك المفضل. 

تتلقى جوجل المليارات من الاستعلامات كل يوم، وأحد أسباب استمرار الأشخاص في القدوم إلى بحث جوجل هو أنهم يعرفون أنه يمكنهم في كثير من الأحيان العثور على معلومات موثوقة وذات صلة يمكنهم الوثوق بها.

يُعَد تقديم تجربة بحث عالية الجودة أمرًا أساسيًا لجعل البحث في جوجل مفيدًا للغاية، ومنذ الأيام الأولى عندما قدمت الشركة ​​خوارزمية (PageRank)، كان فهم جودة محتوى الويب هو ما يميز محرك بحث جوجل عن محركات البحث الأخرى.

لكن كثيرًا ما يسأل الناس: ماذا تقصد شركة جوجل بالجودة؟ وكيف تتأكد من أن المعلومات التي يعثر عليها الأشخاص في البحث موثوقة؟

هناك طريقة بسيطة للتفكير في الأمر، وهي أن هناك ثلاثة عناصر أساسية يتم تبنيها في جودة المعلومات:

  • تصميم أنظمة التصنيف بشكل أساسي لتحديد المعلومات التي من المحتمل أن يجدها الأشخاص مفيدة وموثوقة.
  • تطوير عدد من مزايا البحث التي لا تساعد المستخدم فقط على فهم جميع المعلومات التي يراها عبر الإنترنت، ولكنها توفر أيضًا وصولاً مباشرًا إلى المعلومات من السلطات – مثل المنظمات الصحية أو الكيانات الحكومية.
  • السياسات المتبعة لما يمكن أن يظهر في مزايا البحث للتأكد من عرض محتوى مفيد وعالي الجودة.

من خلال هذه الأساليب الثلاثة، يمكن مواصلة تحسين البحث ورفع مستوى الجودة لتقديم تجربة موثوقة للأشخاص في جميع أنحاء العالم.

أنظمة التصنيف:

لفهم أكثر النتائج صلة باستعلامك، لدى جوجل مجموعة متنوعة من أنظمة فهم اللغة التي تهدف إلى مطابقة الكلمات والمفاهيم في استعلامك بالمعلومات ذات الصلة في فهرسها. ويتراوح هذا الأمر من الأنظمة التي تفهم الأشياء مثل الأخطاء الإملائية أو المرادفات إلى أكثر الأنظمة تقدمًا القائمة على الذكاء الاصطناعي، مثل القدرات اللغوية المستندة إلى (BERT)، التي يمكنها فهم استعلامات اللغة الطبيعية الأكثر تعقيدًا.

الحصول على المعلومات من الخبراء مباشرة في البحث:

في معظم الحالات، تقوم أنظمة التصنيف لدى جوجل بعمل جيد جدًا في تسهيل العثور على المعلومات ذات الصلة والموثوق بها من شبكة الويب المفتوحة، لاسيما لموضوعات مثل الصحة. لكن في هذه المناطق، تطور جوجل أيضًا مزايا لإتاحة المعلومات من المنظمات الموثوقة مثل الحكومات المحلية والوكالات الصحية ولجان الانتخابات مباشرة على البحث.

جوجل تساعدك على فهم المعلومات التي تراها:

في العديد من عمليات البحث، لا يبحث الأشخاص بالضرورة عن حقيقة سريعة، بل يبحثون عن موضوع أكثر تعقيدًا، وتعلم جوجل أيضًا أن الأشخاص يأتون إلى خدمة البحث بعد أن سمعوا المعلومات في مكان آخر بهدف رؤية ما يقوله الآخرون لتكوين رأيهم الخاص.

في هذه الحالات تريد أن توفر عملاقة البحث للأشخاص أدوات لفهم المعلومات التي يشاهدونها عبر الإنترنت؛ وذلك للعثور على مصادر موثوقة، واستكشاف الصورة الكاملة حول موضوع ما.

حماية مزايا البحث من خلال السياسات:

تقدم جوجل العديد من مزايا البحث العامة، مثل بطاقات المعلومات والمقتطفات المميزة والإكمال التلقائي، التي تبرز المعلومات وتنظمها بطرق فريدة، أو تتوقع الأمور التي قد ترغب في إجرائها. ونظرًا إلى الطريقة التي تُبرز بها هذه المزايا المعلومات في البحث، فإن جوجل تلتزم بمعايير عالية جدًا للجودة، ولديها إرشادات حول المحتوى الذي يجب أن يظهر في تلك المساحات.

وضمن هذه المزايا، تقوم جوجل أولاً وقبل كل شيء بتصميم أنظمة التصنيف الآلي الخاصة بها لإظهار المحتوى المفيد، ولكن أنظمتها ليست دائمًا مثالية، لذلك إذا فشلت الأنظمة في منع ظهور المحتوى الذي ينتهك السياسة، فسيتخذ فريق التنفيذ لدى عملاقة البحث الإجراءات وفقًا لسياساتها.