قراصنة الدولة الروسية يستهدفون حملة بايدن

حذّرت شركة مايكروسوفت حديثًا إحدى الشركات الاستشارية الرئيسية للحملة الانتخابية للمرشح الديمقراطي جو بايدن (Joe Biden) من استهدافها عبر قراصنة الدولة الروسية المشبته بهم، وفقًا لثلاثة أشخاص مطلعين على الأمر.

وقالت المصادر لوكالة رويترز: إن محاولات القرصنة استهدفت موظفين في شركة (SKDKnickerbocker) التي تتخذ من واشنطن مقراً لها، وهي شركة إستراتيجية واتصالات للحملات تعمل مع بايدن وديمقراطيين بارزين آخرين، خلال الشهرين الماضيين.

وقال شخص مطلع على رد شركة (SKDKnickerbocker) على المحاولات: إن المتسللين فشلوا في الوصول إلى شبكات الشركة، وأضاف: “نحن محميون بشكل جيد، لذلك لم يكن هناك خرق”.

ورفضت نائبة رئيس (SKDKnickerbocker)، هيلاري روزين (Hilary Rosen)، التعليق، ولم يرد متحدث باسم بايدن على طلب للتعليق.

وتأتي محاولات قرصنة شركة (SKDKnickerbocker) في الوقت الذي أثارت فيه وكالات المخابرات الأمريكية مخاوف بشأن الجهود المحتملة للحكومات الأجنبية للتدخل في الانتخابات الرئاسية في شهر نوفمبر.

وخلصت التحقيقات التي أجراها المستشار الخاص السابق، روبرت مولر (Robert Mueller)، ولجنة المخابرات بمجلس الشيوخ إلى أن قراصنة الدولة الروسية تدخلوا في الانتخابات الرئاسية لعام 2016، وحذّر مولر من أن روسيا تتدخل في الحملة الحالية.

وقال أحد المصادر: إنه لم يتضح هل حملة بايدن هي الهدف، أو هل الروس يحاولون الوصول إلى معلومات حول عملاء شركة (SKDKnickerbocker) الآخرين.

وكانت المديرة الإدارية لشركة (SKDKnickerbocker)، أنيتا دن (Anita Dunn)، مديرة الاتصالات في البيت الأبيض خلال رئاسة (باراك أوباما) وتخدم حملة بايدن كمستشار بارز.

وأبلغت شركة مايكروسوفت حديثًا عن محاولات التسلل إلى شركة الحملات (SKDKnickerbocker)، حيث وصفت عملاقة البرمجيات قراصنة الدولة الروسية بأنهم الجناة المحتملون، وفقًا للمصادر الثلاثة المطلعة على الأمر.

وقالت المصادر الثلاثة: إن الهجمات شملت التصيد، وهي طريقة قرصنة تسعى لخداع المستخدمين للكشف عن كلمات المرور، بالإضافة إلى جهود أخرى لاختراق شبكة شركة (SKDKnickerbocker).

وترتبط شركة (SKDKnickerbocker) ارتباطًا وثيقًا بالحزب الديمقراطي، حيث عملت في ست حملات رئاسية والعديد من سباقات الكونجرس.

وبالإضافة إلى عملها الحالي مع المرشح الرئاسي بايدن، فقد عملت الشركة في عام 2018 على سباقات الحاكم الناجحة في كانساس وكونيتيكت.