الآن هو أسوأ وقت لشراء هاتف آيفون جديد

إذا كنت تفكر في التباهي بهاتف آيفون جديد في المستقبل القريب، فمن الأفضل إعادة التفكير في هذا القرار، فعادةً ما تصدر آبل هواتف آيفون الجديدة في الخريف، مما يعني أن طراز الجيل القادم قد يكون على بعد أقل من شهرين، وإذا كنت تخطط بالفعل لإنفاق قرابة 1000 دولار لترقية هاتفك، فمن الأفضل أن تنتظر حتى يصل هاتف iPhone 12 المرتقب إلى المتاجر بدلاً من الاستثمار في هاتف قد يبدو قريبًا أنه قديم.

أعلنت شركة آبل أنها ستعقد حدثًا افتراضيًا في 15 سبتمبر، حيث من المفترض أن تعلن عن منتجات جديدة، ومع ذلك، فإن الأمر ضبابي بعض الشيء، لكننا نتوقع رؤية هواتف آيفون جديدة في ذلك اليوم، لكن قد تكون طرازات (Apple Watch) الجديدة وجهاز آيباد الجديد محور حدث آبل القادم في سبتمبر، وفقًا لمارك غورمان.

نظرًا إلى أنه من المتوقع أن يتأخر هاتف آيفون الجديد هذا العام قليلاً بسبب جائحة فيروس كورونا، فقد تعلن آبل عن هاتفها المرتقب في أكتوبر، وإذا كانت هذه هي الحالة بالفعل، فستكون هذه هي السنة الأولى منذ عام 2012 التي لن تكشف فيها شركة آبل النقاب عن هاتف جديد في سبتمبر.

وقالت شركة آبل أيضًا إن الجيل القادم من هواتف آيفون سيتأخر على الأرجح، حيث قال لوكا مايستري، نائب الرئيس الأول والمدير المالي لشركة آبل، متحدثًا عن أرباح الشركة للربع الثالث من العام المالي: إن الشركة تتوقع توفير المنتج الجديد بعد بضعة أسابيع مقارنة بسلسلة (iPhone 11) التي تم إطلاقها في العام الماضي.

ومع ذلك، فمن الأفضل تأجيل شراء هاتف آيفون إذا استطعت، لأنك لا تريد أن تجد نفسك في موقف تقوم فيه بترقية هاتفك ويصل طراز جديد تمامًا إلى السوق بعد عدة أسابيع.

من المتوقع أن يدعم هاتف آيفون المرتقب هذا العام شبكات الجيل الخامس، كما سيأتي مع معالج جديد وخيارات وأحجام مختلفة، وتصميم محدث مشابه لتصميم (iPad Pro)، بالإضافة إلى تضمين شاشات (OLED) في جميع الموديلات.

قد لا يكون دعم الاتصال بشبكات الجيل الخامس مهمًا في الوقت الحالي، بينما لا تزال شركات الاتصالات في طور بناء شبكاتها، ولكن إذا كنت تنفق مئات الدولارات على جهاز جديد، فربما تريد أن يستمر لمدة عامين على الأقل، كما قد يكون انتظار (iPhone 5G) – بدلاً من إنفاق مبلغ مماثل من المال على طراز العام الماضي – طريقة رائعة للحصول على جهاز يدعم شبكات الجيل الخامس، حيث من المتوقع أن تصبح شبكات الجيل الخامس هي المعيار في السنوات القادمة.

حتى لو لم تكن مهتمًا بالحصول على أحدث هاتف آيفون، فمن المحتمل أن الأمر يستحق الانتظار، فعادةً ما تقوم آبل بتخفيض سعر الإصدارات القديمة عند إصدار نسخة جديدة من هاتفها، على سبيل المثال: خفضت آبل في العام الماضي سعر (iPhone XR) إلى 600 دولار عندما أطلقت تشكيلة (iPhone 11)، حيث تم خصم 150 دولارًا من سعره الأصلي الذي كان يبلغ 750 دولارًا عند إطلاقه.