نينتندو تعزز إنتاج Switch مع اقتراب الطراز الجديد

تشير الأنباء إلى أن شركة نينتندو (Nintendo) تعزز إنتاج منصة الألعاب سويتش (Switch) مرة أخرى، وذلك وفقًا لتقرير جديد من وكالة بلومبرغ يقول: إن الشركة تتطلع إلى زيادة هدفها الإنتاجي بنسبة تصل إلى 20 في المئة.

وطلبت نينتندو من شركائها تصنيع ما يصل إلى 30 مليون منصة خلال السنة المالية الحالية، التي تنتهي في 31 مارس 2021.

ويأتي ذلك بعد أن رفعت الطلب في شهر أغسطس إلى 25 مليونًا في محاولة لمواكبة طلب (Switch) المستمر الناجم عن نجاح (Animal Crossing: New Horizons) و (COVID-19)، لكنها تهدف الآن إلى أعلى من ذلك الرقم.

وفي حين أن التوقعات الرسمية لشركة نينتندو لا تزال متحفظة عند 19 مليون شحنة، فقد أبلغت وكالة بلومبرغ عن زيادات في أهداف الإنتاج إلى 22 مليونًا و 25 مليونًا والآن 30 مليونًا على مدار العام.

ولا يزال من الصعب العثور على (Switch) في بعض الأسواق، التي منها موطن الشركة الأصلي في اليابان، حيث أدت جائحة فيروس كورونا إلى زيادة كبرى في الطلب، مما أدى إلى انخفاض المخزون.

ومع بقاء الأشخاص في المنزل، فإن بعض ألعاب نينتندو، مثل: (Ring Fit Adventure) و (Animal Crossing: New Horizons) تباع باستمرار بأعداد كبرى.

وقالت نينتندو: إن سلسلة إنتاجها قد تعافت تقريبًا اعتبارًا من أوائل شهر أغسطس.

وقد تتمكن نينتندو من الحفاظ على زخم مبيعات (Switch) من خلال النموذج الجديد الذي يُشاع أنه سيصدر العام المقبل.

ويقول تقرير وكالة بلومبرغ: إن نينتندو  طلبت من العديد من مطوري الألعاب الخارجيين إعداد ألعابهم لترقية 4K.

وباعت نينتندو أكثر من 55 مليون وحدة من منصة (Switch) منذ إطلاقها في عام 2017، ويوضح تعزيز إنتاج منصة الألعاب سويتش (Switch) أن الشركة اليابانية تستعد الآن لنهاية قوية في عام 2020.

ووفقًا لمتتبع الصناعة كاتسوهيكو هاياشي (Katsuhiko Hayashi)، فمن المرجح أن تكتسب مبيعات (Switch) مزيدًا من الزخم في نهاية العام.

وذكرت وكالة بلومبرغ سابقًا أن نينتندو تخطط لإصدار نسخة مطورة من سويتش في عام 2021، وذلك بالرغم من عدم وجود معلومات رسمية بعد.

وبدأت تشكيلة نينتندو بنهاية العام تتشكل مع ألعاب (Pikmin 3 Deluxe) و (Super Mario 3D All-Stars) و (Hyrule Warriors: Age of Calamity)، التي تتطلع الشركة إلى أن تكون إصدارات كبرى خلال نهاية العام.