شركات التكنولوجيا فقدت تريليون دولار خلال 3 أيام

خسرت شركات التكنولوجيا الست الكبرى أكثر من تريليون دولار خلال الأيام الثلاثة الماضية وحدها، لكنه في الحقيقة مجرد انخفاض في الصعود الحاد الذي بلغ ذروته الأسبوع الماضي.

وانخفضت شركة آبل، التي بلغت قيمتها السوقية 2 تريليون دولار في 19 أغسطس، بنحو 325 مليار دولار في تلك الفترة الزمنية.

بينما انخفضت شركة مايكروسوفت بمقدار 219 مليار دولار، كما انخفضت أمازون بمقدار 191 مليار دولار، وتراجعت شركة فيسبوك بمقدار 89 مليار دولار.

في حين انخفضت شركة ألفابت، الشركة الأم لجوجل، بمقدار 135 مليار دولار.

وانخفضت شركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية، التي انخفضت أسهمها بنسبة 21 في المئة يوم أمس الثلاثاء مسجلة أسوأ خسارة ليوم واحد في تاريخها بعد عدم إضافتها إلى مؤشر ستاندرد آند بورز (S&P 500)، بقيمة 109 مليارات دولار في الأيام الثلاثة الماضية.

وقال المحلل جاريد ويسفلد (Jared Weisfeld) من شركة الخدمات المصرفية الاستثمارية (Jefferies): إذا فكرت في خسارة القيمة السوقية لآبل بشكل عام خلال الأيام الثلاثة الماضية، فستكون نحو 325 مليار دولار.

وأضاف: “للمساعدة في وضع ذلك في المنظور، فإن هذا يمثل ما يعادل الإيرادات المتوقعة لشركة آبل للسنة التقويمية التالية”.

وبالرغم من أن مبلغ تريليون دولار هو مبلغ هائل، إلا أنه من الجدير الحديث عنه مع الأخذ بعين الاعتبار الارتفاع الهائل لشركات التكنولوجيا هذا العام.

وفي بداية عام 2020، بلغت القيمة السوقية لأكبر ست شركات تقنية نحو 5 تريليونات دولار، فيما بلغت القيمة السوقية لهذه الشركات ذروتها يوم الأربعاء 2 سبتمبر بقيمة 8.2 تريليونات دولار.

وبلغ إجمالي القيمة السوقية لتلك الشركات بعد خسارتها تريليون دولار من قيمتها السوقية نحو 7.1 تريليونات دولار.

وبالرغم من أنها خسارة كبرى على مدى بضعة أيام، إلا أن هذه الشركات الست لا تزال تزيد قيمتها عن 2.1 تريليون دولار عما كانت عليه في بداية العام، وذلك بالرغم من جائحة فيروس كورونا وخسائر الوظائف القياسية في الولايات المتحدة.