زوكربيرج: متجر التطبيقات التابع لآبل “يستحق التدقيق”

قال (مارك زوكربيرج) – الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك – يوم الثلاثاء: إن لشركة آبل “سيطرة أحادية الجانب” على متجر التطبيقات App Store، وقال: إن المنصة “تستحق التدقيق”.

وأدلى الرئيس التنفيذي لأكبر شركة لوسائل التواصل الاجتماعي في العالم بهذه التعليقات في مقابلة مع موقع Axios عندما سُئل عن رأيه في كون متجر التطبيقات التابعة لآبل يمثل احتكارًا.

وقال زوكربيرج لموقع Axios: “حسنًا، أعتقد بالتأكيد أن لديهم سيطرة أحادية الجانب على ما يحصل على الهواتف من حيث التطبيقات”. وأضاف: “لذلك، أعتقد أن هناك أسئلة يجب على الأشخاص النظر إليها بشأن هذا التحكم في متجر التطبيقات، وهل يؤدي ذلك إلى تحقيق دفعة قوية من التنافسية الديناميكية”.

ثم قارن زوكربيرج متجر التطبيقات من آبل مع متجر (جوجل بلاي) Google Play، وأشاد بجوجل لسماحها بالتطبيقات التي تُنزَّل جانبيًا، أو التطبيقات التي تُنزَّل من متاجر تطبيقات بديلة.

وقال زوكربيرج: “بصفتك مطورًا، إذا لم يكن لديك حساب في متجر Google Play، فلا يزال لديك على الأقل طريقة لإيصال تطبيقك إلى أجهزة المستخدمين”. وأضاف: “أعتقد أن هذا مهم حقًا، أن يكون لدى الناس طريقة لإنشاء شيء ما وإيصاله إلى الأجهزة”.

ومع ذلك، لم يقل الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك صراحةً: إنه يجب على الحكومة التحقيق في سياسات متجر التطبيقات. ولكنه قال: “أعتقد أنني قد لا أكون الشخص المناسب للإجابة على ذلك … أعتقد أن بعض السلوكيات بالتأكيد تثير أسئلة. وأعتقد أنه شيء يستحق التدقيق”.

يُشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها زوكربيرج متجر التطبيقات، ففي شهر آب/ أغسطس، وخلال بث داخلي للشركة على الإنترنت، قال زوكربيرج: إن متجر التطبيقات يمنع الابتكار والمنافسة، ويسمح لشركة آبل بفرض “إيجارات احتكارية”. وكانت تلك التعليقات ردًا على سؤال أحد الموظفين بشأن المعركة القضائية المستمرة بين شركتي آبل و Epic Games.

وبدأ الخلاف بين آبل و Epic Games في 13 آب/ أغسطس الماضي، عندما نشرت Epic Games نسخة من لعبة (فورتنايت) على متجر التطبيقات تضمنت طريقة للدفع مقابل المحتوى داخل اللعبة دون إعطاء آبل عمولتها المعتادة بنسبة 30 في المئة. وأزالت آبل التطبيق من متجر التطبيقات، فرفعت Epic Games دعوى قضائية ضد آبل في وقت لاحق من ذلك اليوم.

وفي 28 آب/ أغسطس، صعَّدت الشركة المعركة بتعليق حساب المطور الخاص بشركة Epic Games، الأمر الذي يمنعها من إنشاء تطبيقات جديدة، أو تحديث لعبة (فورتنايت) على منصات آبل.

وأمس، قررت آبل أن تخطو خطوة أخرى إلى الأمام، إذ طلبت من محكمة أمريكية تحميل Epic Games مسؤولية الإخلال بالعقد وتهم أخرى، وتسعى لاستعادة جميع الأموال التي جمعتها (فورتنايت) من خلال نظام الدفع الخاص بها، وتسعى للحصول على أمر قضائي دائم يحظر آلية الدفع الخارجية في جميع التطبيقات، ومن ذلك لعبة (فورتنايت).