سامسونج في طريقها للحفاظ على صدارة سوق الهواتف في 2020

توّقع تقرير جديد أن تعزز شركة سامسونج سيطرتها على سوق الهواتف الذكية العالمي العام المقبل، مستفيدةً من العقوبات التي تفرضها الحكومة الأمريكية على منافستها الصينية هواوي.

وقالت شركة أبحاث السوق Strategy Analytics في تقريرها ربع السنوي الأخير الذي نُشر يوم الأحد: إن شحنات الهواتف الذكية العالمية ستنخفض بنحو 11 في المئة على أساس سنوي إلى 1.26 مليار وحدة خلال العام الحالي. وقد خُفِّفت التوقعات المُعدَّلة عن التوقعات السابقة بانخفاض قدره 15.6 في المئة.

وقالت Strategy Analytics: إن التقدير الجديد يعكس معدل الانتعاش الأعلى من المتوقع في الطلب في الولايات المتحدة، وأوروبا والهند، بالإضافة إلى تحفيز السوق الجديدة وسط الاتجاهات المتزايدة للعمل من المنزل، والتعلم في المنزل.

سامسونج
سامسونج في طريقها للحفاظ على صدارة سوق الهواتف في 2020

وذكر التقرير أنه مع التعافي الاقتصادي والتحول الدائم إلى شبكات الجيل الخامس والهواتف القابلة للطي، سيتجاوز نمو السوق 9 في المئة العام المقبل، وسيُسترد مستوى 2019 البالغ 1.41 مليار وحدة في عام 2022.

ومن المتوقع أن تحافظ سامسونج على ريادتها في السوق خلال العام الحالي بشحن 265 مليون وحدة، أو مع بلوغ حصتها السوقية 21 في المئة. وستحتل آبل المركز الثاني بشحن 192 مليون وحدة، أو مع حصة سوقية قدرها 15.3٪، مما سيدفع هواوي إلى المركز الثالث.

وفيما يتعلق بالحصة السوقية، ستكسب شركتا سامسونج وآبل نحو 0.1 في المئة، و1.3 في المئة؛ على التوالي، ولكن هواوي ستفقد جزءًا كبيرًا من حصتها في السوق بنسبة 4.3 في المئة العام المقبل، عندما ينفد مخزونها المقيّد من الرقائق الأمريكية الصنع.

وذكر التقرير أنه سيكون بإمكان سامسونج وآبل في الصين أن تأخذا مكان هواوي في سوق الهواتف الرائدة، في حين أن العلامات التجارية الصينية، مثل: فيفو، وأوبو، وشاومي، قد تسد حاجة السوق من الهواتف المنخفضة المواصفات، والمتوسطة المواصفات. وذكر التقرير أيضًا أن غياب هواوي سيفيد جميع العلامات التجارية للهواتف الذكية المنافسة في الخارج.