آبل تبدأ تصنيع أجهزة iPhone 5G هذا الشهر

تغلبت شركة آبل على قيود السفر وغيرها من الاضطرابات الناجمة عن فيروس كورونا لبدء الإنتاج الأولي لأجهزة (iPhone 5G) في منتصف شهر سبتمبر، مما أدى إلى تضييق تأخير الإنتاج إلى أسابيع فقط بدلاً من أشهر، وذلك بحسب تقرير لصحيفة نيكي آسيان ريفيو (Nikkei Asian Review).

وسيبدأ التصنيع على نطاق محدود، ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج الضخم تدريجيًا بين نهاية شهر سبتمبر وأوائل شهر أكتوبر.

وقال مصدران مطلعان: إن هذا الجدول الزمني لا يزال متأخرًا عن الجدول الزمني المعتاد لشركة آبل خلال السنوات القليلة الماضية، عندما كان الإنتاج الضخم يبدأ في شهر أغسطس للهواتف التي يتم إصدارها في شهر سبتمبر، لكنه تحسن كبير مقارنةً بالوضع قبل بضعة أشهر.

ومع ذلك، وبالنظر إلى الوقت الضائع، فقد تفشل شركة آبل في تحقيق هدف الإنتاج لهذا العام، حيث طلبت عملاقة التكنولوجيا في كاليفورنيا مكونات لما يصل إلى 80 مليون جهاز (iPhone 5G)، لكن المصادر تقول: إن العدد الفعلي المنتَج هذا العام قد يكون بين 73 مليونًا و 74 مليونًا، مع تأجيل الباقي إلى أوائل عام 2021، حسبما قال مصدران مطلعان على الأمر.

وفي الوقت نفسه، عززت آبل بشكل كبير طلبات التصنيع لأجهزة (iPad) القادمة لتلبية الطلب على العمل عن بعد والتعلم عن بعد، حسبما قالت المصادر، في مؤشر على التوقعات المتفائلة للشركة بشأن استقرار الطلب في الفترة المتبقية من العام.

ويبدأ إنتاج أجهزة (iPhone 5G) بطراز واحد على الأقل، وهو الإصدار الأقل سعرًا بشاشة (OLED) بقياس 6.1 إنشات، وكامرتين خلفيتين.

وأضافت المصادر أن هذا الطراز يمثل نحو 40 في المئة من طلبات الإنتاج التي قدمتها آبل لهواتف آيفون الداعمة لشبكات الجيل الخامس (5G)، بينما سيكون أغلى طراز هو هاتف (iPhone 5G) ذو الكاميرا الثلاثية بقياس 6.7 إنشات.

وتمكنت آبل من زيادة إنتاج أجهزة (iPad) الجديدة حديثًا دون الكثير من الانقطاع، وقال أحد الأشخاص: إن طلبات الإنتاج لأجهزة (iPad) الجديدة وصلت إلى نحو 27 مليون وحدة في الفترة التي تبدأ من شهر سبتمبر إلى شهر ديسمبر، وهو ما يعادل تقريبًا جميع طرز (iPad) – الجديدة والقديمة – التي تم إنتاجها في النصف الثاني من العام الماضي.

وقال مصدر مطلع على الجهاز: إن آبل تُعِد أيضًا ملحقًا جديدًا، يُعرف باسم (Airtag)، سيسمح للمستخدمين بتتبع الأجهزة غير التابعة لشركة آبل، مضيفًا أن الجهاز الجديد قد دخل بالفعل مرحلة الإنتاج.

ومن المقرر أيضًا طرح أجهزة (MacBook) الأولى التي تستخدم وحدات المعالجة المركزية المصممة داخليًا من شركة آبل، بدلاً من وحدات المعالجة المركزية من إنتل، في الأشهر المقبلة، وأفادت وكالة بلومبرغ أن الإصدارات المحدثة من (Apple Watch) و (HomePod) ستطرح للبيع هذا العام.

وتخطط آبل لطرح ما مجموعه أربعة أجهزة (iPhone 5G) بثلاثة أحجام مختلفة للشاشة – 5.4 إنشات و 6.1 إنشات و 6.7 إنشات – وكلها ستستخدم شاشات (OLED).

وذكرت التقارير سابقًا أن شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة طلبت في البداية مكونات لنحو 100 مليون جهاز آيفون في وقت سابق من هذا العام، لكنها خفضت هذا الهدف إلى نحو 80 مليونًا بعد تفشي فيروس كورونا.

وعلى عكس نمط التصنيع المعتاد على مدار السنوات الماضية، حيث يتم زيادة الإنتاج أسبوعًا بعد أسبوع، سيكون حجم الإنتاج المخطط له لأجهزة (iPhone 5G) القادمة مماثلاً لكل أسبوع، مما يساعد الموردين على تجنب توقف خطوط الإنتاج.

ويستعد موردو مكونات آبل حاليًا لإنتاج أجهزة آيفون القادمة، وذلك بالرغم من اختلاف تاريخ بدء إنتاج طرز (iPhone 5G) الأربعة.