أمريكا تحتاج إلى 1.8 مليار دولار لإزالة معدات هواوي و ZTE من شبكاتها

قالت لجنة الاتصالات الفيدرالية FCC يوم الجمعة: إن شبكات الاتصالات الريفية في الولايات المتحدة، التي اعتمدت على معدات شبكات غير مكلفة من شركتي هواوي و(زد تي إي) ZTE الصينيتين، أبلغت الحكومة أنها ستتكلف 1.837 مليار دولار لاستبدال هذه المحوِّلات وأجهزة التوجيه.

وفي شهر حزيران/ يونيو، صنفت لجنة الاتصالات الفيدرالية رسميًا شركتي هواوي و ZTE على أنهما تهديدات للأمن القومي للولايات المتحدة، وهو إعلان يمنع الشركات الأمريكية من الاستفادة من صندوق حكومي بقيمة 8.3 مليارات دولار لشراء معدات من الشركات.

وصوتّت هيئة تنظيم الاتصالات في الولايات المتحدة العام الماضي لاقتراح بمطالبة شركات النقل الريفية بإزالة واستبدال المعدات من الشركتين الصينيتين من الشبكات الأمريكية.

وقال مفوضو لجنة الاتصالات الفيدرالية: إن التقرير يظهر ضرورة موافقة الكونجرس على التمويل لاستبدال تلك المعدات. وأجاز الكونجرس سداد المبالغ لكنه لم يوافق على الأموال.

وقالت لجنة الاتصالات الفيدرالية: إنها تعتقد أن شركات النقل ستكون مؤهلة للحصول على تعويضات تبلغ حوالي 1.62 مليار دولار.

وقال رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية (أجيت باي): “من خلال تحديد وجود معدات وخدمات غير آمنة في شبكاتنا، يمكننا الآن العمل لضمان أن هذه الشبكات – خاصة تلك الخاصة بشركات النقل الصغيرة والريفية – تعتمد على البنية التحتية من البائعين الموثوق بهم”، وحثّ الكونجرس على “التمويل المناسب لتعويض شركات النقل عن استبدال أي معدات أو خدمات تم تحديدها بأنها تهديد للأمن القومي حتى نتمكن من حماية شبكاتنا”.

وحددت لجنة الاتصالات الفيدرالية FCC أكثر من 50 شركة اتصالات صغيرة في الغالب فيها معدات ZTE أو هواوي أو تستخدم خدمات من الشركات، بالإضافة إلى عدد قليل من الشركات الكبرى، مثل: CenturyLink، و Verizon Communications.

وقالت شركة Verizon: إن شبكاتها لا تتضمن معدات من هواوي أو ZTE، ولكن لديها عدد قليل من الأجهزة، تسمى VoiceLink، من صنع هواوي، ويستخدمها بعض العملاء لإجراء مكالمات صوتية. وقالت الشركة: إنها تتوقع إيقاف تشغيل جميع أجهزة VoiceLink هذا العام.

وقالت CenturyLink: إن “المعدات القديمة المعنية لا يمكن استخدامها لتوجيه حركة مرور المستخدمين أو إعادة توجيهها”، ولا تغطيها القيود التي وضعها الكونجرس. وأضافت الشركة أنها “تعمل بنشاط لإزالة المعدات واستبدالها، وتُواصِل العمل مع صانعي السياسة الفيدراليين لتسريع العملية”.