تيك توك قد تعلن عن بيع عملياتها في أميركا الأسبوع المقبل

أعلن (كيفن ماير) – الرئيس التنفيذي لشركة (تيك توك) TikTok – استقالته اليوم الخميس بعد تسريب نبأ الإعلان إلى صحيفة (فايننشال تايمز) Financial Times.

ولكن وفق ما أفادت شبكة (سي إن بي سي) CNBC الإخبارية الأميركية نقلًا عن مصادر مطلعة، فإنه كان من المقرر أن يُعلن ماير عن قراره بالتنحي إلى جانب الإعلان عن اتفاقية بيع الشركة الأسبوع المقبل، ولكنه تعجل الإعلان عن استقالته بعد تسريب الأمر. وكان ماير قد انضم إلى الشركة في وقت سابق من العام الحالي بعد إدارة عمليات بث الفيديو في شركة (ديزني) Disney.

وقالت الشركة في مذكرة داخلية للموظفين: إن (فانيسا باباس) – رئيسة أعمال الشركة في الولايات المتحدة – ستدير الشركة بعد رحيل ماير. ولم تتخذ (تيك توك) قرارًا بشأن المشتري، وما زالت تناقش العروض من أوراكل، بالإضافة إلى العرض المشترك من مايكروسوفت و(وول مارت) Walmart. وأكدت الأخيرة مشاركتها في صفقة (تيك توك) المحتملة، قائلة: إنها ستشارك مع مايكروسوفت.

وفي وقت سابق، أفادت CNBC بأن (وول مارت) كانت تجري محادثات مع (سوفت بنك) SoftBank بشأن عرض مشترك للشركة، ولكن من المحتمل أن تُخفق هذه الجهود؛ لأن الشركتين لا تملكان بنية تحتية سحابية.

وقال متحدث باسم (وول مارت) لشبكة CNBC: “الطريقة التي دمجت بها (تيك توك) إمكانيات التجارة الإلكترونية والإعلان في الأسواق الأخرى هي فائدة واضحة للمبدعين والمستخدمين في تلك الأسواق”.

وأضاف: “نعتقد أن العلاقة المحتملة مع TikTok US بالشراكة مع مايكروسوفت يمكن أن تضيف هذه الوظيفة الرئيسية، وتزوّد (وول مارت) بطريقة مهمة لنا للوصول إلى العملاء الشاملين وخدمتهم، بالإضافة إلى تنمية أسواقنا الخارجية وأعمالنا الإعلانية. نحن على ثقة بأن شراكة (وول مارت) ومايكروسوفت ستُلبي توقعات مستخدمي (تيك توك) في الولايات المتحدة، مع تلبية مخاوف المنظمين الحكوميين في الولايات المتحدة”.

ومن المرجح أن تبيع (تيك توك) عملياتها في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا مقابل تقييم يتراوح بين 20 مليار دولار و 30 مليار دولار، لكن السعر لم يتم تحديده بعد، وذلك وفقًا لمصادر CNBC.