الإعلان عن الهاتف الصديق للبيئة +Fairphone 3

أعلنت شركة Fairphone الهولندية عن إطلاق إصدار جديد من هاتفها الصديق للبيئة Fairphone 3، وهو +Fairphone 3 الذي يجلب بعض التحسينات إلى الهاتف السابق.

وكانت الشركة قد أعلنت عن هاتف (فيرفون 3) في مثل هذا اليوم من العام الماضي، وذلك في محاولة منها لإطلاق هاتف ذكي معياري مصنّع من مصادر مستدامة وأجزاء معاد تدويرها وسهل الإصلاح.

وفي عالم تقني مهووس بدورات الترقية القصيرة والسباق للحصول على الهاتف ذي المواصفات الأقوى، يُعتقد أن المستهلكين يميلون إلى تنحية بعض الموضوعات الأخلاقية جانبًا، مثل: النفايات الإلكترونية، ومصادر المواد، وظروف العمل للأشخاص الذين يقومون بتجميع الأجهزة.

ويبدو هاتف +Fairphone 3 شبيهًا بسلفه، ولكنه يقدم تحسينًا على الكاميرا الخلفية التي أصبحت دقتها 48 ميجابكسل، والكاميرا الأمامية التي أصبحت دقتها 16 ميجابكسل.

ويمكن لمستخدمي هاتف (فيرفون 3) الحاليين أيضًا ترقية هواتفهم إلى الكاميرات الجديدة مع سياسة الشركة المصنعة لتقليل النفايات الإلكترونية، مما يسمح للمستخدم أيضًا باستبدال الأجزاء الأساسية الأخرى، مثل: الشاشة، والبطارية في محاولة لمساعدة المستخدم في الحفاظ على هاتفه لمدة أطول.

وتوضح الشركة أنه من خلال جعل الهاتف سهل الإصلاح، فإن بإمكانها تقليل البصمة الكربونية التي تدوم طوال العمر بنسبة 30% عبر السماح للمستخدم باستخدام جهاز واحد لمدة أطول بدلًا من الترقية إلى هاتف جديد كل عام أو عامين.

ولا يحتوي الهاتف منفذًا لسماعات الرأس، وبطاقة الذاكرة الخارجية، وبطارية قابلة للإزالة فحسب، بل يحتوي أيضًا على ست مكونات معيارية مصممة بحيث يسهل فكها واستبدالها.

ويحافظ الهاتف الجديد على مواصفات (فيرفون 3)، إذ يقدم شاشة من نوع LCD بقياس 5.7 بوصات وبدقة 2160×1080 بكسلًا، مع نسبة أبعاد 18:9، وطبقة حماية من زجاج جوريلا جلاس 5. وداخليًا، يحتوي الهاتف معالجًا من نوع سنابدراجون 632، وذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم 4 جيجابايت، وذاكرة تخزين داخلية بسعة 64 جيجابايت.

وبرمجيًا، يعمل الهاتف بنظام التشغيل أندرويد 10، ويحتوي بطارية بسعة 3,000 ميلي أمبير/ الساعة، مع دعم تقنية الشحن السريع QuickCharge من كوالكوم. وهناك حساس للبصمة على ظهر الهاتف.

وسيتوفر هاتف +Fairphone 3 بسعر 469 يورو، وهو متاح للطلب الأولي من موقع الشركة. وسيبدأ بيع الهاتف اعتبارًا من 14 أيلول/ سبتمبر في أوروبا.