كندا تتحرك فعليًا لحظر هواوي من شبكات 5G

تحركت كندا بشكل فعال لحظر شركة هواوي من شبكات الجيل الخامس (5G)، مما أدى إلى تأخير اتخاذ قرار لفترة كافية لإجبار شركات الاتصالات على استبعاد شركة صناعة المعدات الصينية.

وتُعد كندا هي العضو الوحيد في شبكة تبادل المعلومات الاستخباراتية (Five Eyes) التي لم تحظر هواوي بشكل رسمي من شبكات (5G)، لكنها فعلت ذلك بشكل فعال.

وتسمح الإستراتيجية لكندا بالبقاء على الجانب الصحيح من كل من الصين والولايات المتحدة، بينما تتنافسان على شركة هواوي.

وتتعرض كندا وحلفاؤها في شبكة (Five Eyes) – المملكة المتحدة ونيوزيلندا وأستراليا – لضغوط من الولايات المتحدة لحظر هواوي لأسباب أمنية.

وتدرس كندا إمكانية استبعاد معدات الجيل التالي للشركة لمدة عامين، متجاهلة العلامات المتزايدة على نفاد صبر الصناعة.

وفي شهر يونيو، تعاونت (Bell Canada) ومنافستها (Telus Corp) مع شركة إريكسون السويدية ونوكيا الفنلندية لبناء شبكات الجيل الخامس (5G)، مع التخلي عن هواوي في المشروع بالرغم من استخدام معدات الشركة الصينية لشبكات الجيل الرابع.

وقال مصدر مطلع مباشرة على النهج الذي اتبعته الحكومة الليبرالية برئاسة جاستن ترودو (Justin Trudeau) رئيس الوزراء الكندي: إن عدم وجود حل سيؤدي في النهاية إلى تسوية جميع المشاكل.

وأعلنت شركة (Rogers Communications) في عام 2018 أنها تستخدم معدات إريكسون لشبكات الجيل الخامس.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قالت إدارة ترامب: إنها ستشدد القيود الأمريكية على شركة هواوي، بهدف اتخاذ إجراءات صارمة بشأن وصولها إلى الرقاقات المتاحة تجاريًا.

ويشعر المشغلون في كندا أن القيود الأمريكية تعني أنه ليس لديهم خيار سوى تهميش هواوي في شبكات (5G)، على الأقل في الوقت الحالي.

وفي عام 2018، منعت كل من أستراليا ونيوزيلندا مزودي الخدمة من استخدام معدات الجيل الخامس من هواوي.

ومن المؤكد أن كندا ستتخذ قرارًا يومًا ما، لكن مصدرًا مطلعًا بشكل مباشر على تفكير الحكومة شدد على أن أوتاوا لم تتوصل بعد إلى نتيجة قاطعة، ولن تتعجل، مضيفًا أن المسؤولين يأخذون وقتهم لتجنب مأزق بريطانيا.

وقالت الحكومة البريطانية الشهر الماضي: إنها ستحظر هواوي من شبكات (5G) عن طريق إصدار أوامر للشركات بإزالة المعدات بحلول عام 2027.

وقال مكتب وزير الابتكار الكندي نافديب باينز (Navdeep Bains) – المكلف رسميًا باتخاذ قرار بشأن هواوي و (5G) – في بيان: إنه لا يمكنه التعليق على شركة معينة، ولم يذكر متى سيتم الإعلان.

وقالت هواوي في بيان: إنها تصدق كلام أوتاوا عندما تقول: إنها تستغرق وقتًا لاتخاذ قرار مدروس.