هل سيكون هاتف BlackBerry 5G الجديد منافسًا قويًا حقًا؟

أعلنت شركة OnwardMobility، وهي شركة ناشئة أمريكية، أنها بصدد إطلاق هاتف ذكي جديد يحمل علامة (بلاك بيري) BlackBerry الشهيرة في النصف الأول من عام 2021 في السوق الأمريكية والأوروبية، ويعد الطراز الجديد من هاتف BlackBerry نسخة أكثر حداثة من الطرز السابقة.

حيث من المتوقع أن يدعم الهاتف شبكات الجيل الخامس، وستصنعه شركة FIH Mobile، وهي إحدى الشركات التابعة لشركة (فوكسكون) Foxconn الأمريكية، ولكن هل سيكون الهاتف منافسًا قويًا في سوق الهواتف الذكية، وماهي أبرز الميزات المتوقعة في الهاتف؟

نجاح كبير ثم اختفاء مفاجئ:

قبل ظهور الهواتف الذكية التي تعمل باللمس، كان هاتف BlackBerry من أبرز العلامات التجارية في السوق، حيث جذب فئة رجال الأعمال الذين أرادوا الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهم طوال الوقت، ولم يكتفِ هاتف BlackBerry بهذه الفئة فقط، بل كانت له شعبية جارفة وسط المراهقين والطلاب الذي انجذبوا إلى خدمة المراسلة BlackBerry Messenger المجانية، بالإضافة إلى لوحة المفاتيح QWERTY التي أتاحت لهم كتابة الرسائل النصية بسرعة.

ولكن مع وصول هاتف آيفون من آبل في عام 2007 تغير كل شيء، وبدأت الشركة بفقدان عدد كبير من مستخدميها ببطء حتى قاربت على الاختفاء من السوق، واتجهت الشركة إلى إنشاء نظام تشغيل خاص بها للتنافس مع أندرويد و iOS، ولكن لم تجد أي نجاح في هذا التوجه الجديد.

ولم يظهر الهاتف مرة أخرى بقوة إلا عندما أنتجت شركة TCL الصينية سلسلة من الهواتف تحمل علامة BlackBerry المألوفة، وتعمل بنظام التشغيل أندرويد، ولكن شركة TLC الصينية أيضًا لم تستمر طويلًا، حيث توقف هي الأخرى بعد إعلانها مطلع شهر فبراير الماضي أنها لن تبيع الهواتف التي تحمل علامة BlackBerry اعتبارًا من 31 أغسطس 2020؛ لأنها لن تتمتع بعد الآن بالحق في تصميمها وصنعها، مع استمرار دعم الأجهزة الحالية حتى 31 أغسطس 2022.

ما هي أبرز نقاط قوة هاتف BlackBerry 5G الجديد؟

أكدت الشركة الجديدة أنها ستركز على الجانب الرئيسي المرتبط بالهاتف وهو: الأمان، مع تركيز رئيسي على عملاء المؤسسات، ومع ذلك قد يكون من الصعب على الشركة التفوق في هذا المجال نظرًا إلى أن قوة أمان هواتف آيفون أمر لا جدال فيه، كما أن شركات تصنيع الهواتف الأخرى التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد لديها ميزاتها الأمنية، مثل: سامسونج التي لها نظام أمانها الخاص المسمى (Knox)، الذي يتميز بنظام تشفير مزدوج.

 ولكن من جهة أخرى، ربما يعود الأمر إلى التصميم، حيث يقول بيتر فرانكلين، الرئيس التنفيذي لشركة OnwardMobility: “يبحث المستهلكون عن خيار أكثر أمانًا لمشترياتهم عبر هواتفهم الذكية، وهم مستعدون لجهاز أنيق قائم على الأمان والإنتاجية من الألف إلى الياء”.

ويقول المحلل (بن وود) من موقع CCS Insight: “اعتادت هواتف BlackBerry أن تمتلك ثلاثة عوامل ميزتها عن باقي الهواتف الأخرى، وهي: الأمان، وعمر البطارية الطويل، ولوحة مفاتيح qwerty التقليدية، وفي هذه الأيام، يوفر معظم صانعي الهواتف الذكية  بطارية بعمر طويل، كما أن ميزات الأمان قد تحسنت كثيرًا في نظام التشغيل أندرويد و iOS، مما يترك للشركة لوحة المفاتيح فقط”.

ويضيف: “ومع ذلك، حتى هذا سيكون نقطة من الصعب على الشركة الجديدة التفوق فيها على باقي الشركات الأخرى، حيث نجد أن معظم المستخدمين يشعرون الآن بالراحة عند الكتابة على شاشة تعمل باللمس”.

ومن ثم نجد أنه بالرغم عن شهرة العلامة الذكية وريادتها قد الشركة تواجه صعوبة بالغة في تسويق هاتفها الجديد، وبالرغم من أن الهاتف سيعمل بنظام التشغيل أندرويد إلا أن كثرة الهواتف الموجودة الآن قد لا تدع له فرصة للمنافسة.