القضاء يحمي محرك Unreal دون إجبار آبل على إعادة فورتنايت

قالت قاضية فيدرالية يوم أمس الاثنين: إنها تميل إلى الموافقة على طلب (Epic Games) بمنع تحرك شركة آبل لإنهاء حسابات مطوري الشركة المطورة للعبة فورتنايت (Fortnite) وحماية محرك الألعاب (Unreal)، مضيفة أنها لا ترى منافسة بالنسبة لمتجر تطبيقات (App Store) على هواتف آيفون.

وأصبحت الدعوى القضائية ضد الاحتكار التي رفعتها شركة (Epic Games) ضد شركة آبل في وقت سابق من هذا الشهر، وحملة التواصل الاجتماعي المصاحبة لها التحدي الأكبر الذي يواجه أعمال متجر تطبيقات آبل.

وتدعي صانعة لعبة المعارك الشهيرة فورتنايت أن آبل قد انخرطت في سلوك مضاد للمنافسة من خلال إساءة استخدام هيمنتها في سوق تطبيقات آيفون.

وقالت القاضية إيفون غونزاليس روجرز (Yvonne Gonzalez Rogers) خلال جلسة الاستماع: إنها نظرت إلى طلب (Epic Games) من خلال الضرر الذي قد يلحق بألعاب (Epic Games)، إلى جانب الضرر الذي سيحدث لمئات الألعاب الأخرى التي ستتضرر إذا لم تتمكن (Epic Games) من الحفاظ على محرك الألعاب (Unreal)؛ لأن آبل أنهت جميع عقود مطوري آبل الخاصة بالشركة.

وأضافت القاضية “يمكنني القول: إنني أميل إلى عدم منح المساعدة فيما يتعلق بالألعاب، لكني أميل إلى منح المساعدة فيما يتعلق بمحرك (Unreal)”.

ويُعد محرك (Unreal) بمثابة أداة برمجية لرسومات الحاسب تستخدمها مئات الألعاب والتطبيقات الأخرى لتشغيل عروضها.

وأزالت آبل لعبة (Fortnite) بعد طرح الشركة لطريقتها الخاصة في عمليات الشراء داخل اللعبة، بدلاً من استخدام نظام آبل، الذي يفرض عمولات تتراوح بين 15 و 30 في المئة.

وطلبت (Epic Games) من المحكمة حظر إزالة لعبة (Fortnite) من متجر تطبيقات آبل، بدعوى أن قواعد متجر التطبيقات تنتهك قوانين مكافحة الاحتكار.

وسلطت القاضية الضوء على حظر آبل لعملية تنزيل التطبيقات من خارج (App Store) في نقاش مع محامي شركة آبل ريتشارد دورين (Richard Doren).

وقالت القاضية: في ظل عدم وجود منافسة، من أين تأتي عمولة متجر التطبيقات البالغة 30 في المئة، ولماذا ليست 10 أو 20 في المئة، وكيف يستفيد المستهلك.

ورد دورين أن المستهلكين لديهم خيارات عند اتخاذ قرار بشراء جهاز أندرويد أو آيفون، وقال: المنافسة مطروحة في السوق، مكررًا الحجة التي كانت محورية في دفاع الرئيس التنفيذي لشركة آبل، (تيم كوك)، خلال جلسات استماع الكونغرس لمكافحة الاحتكار.