مايكروسوفت تقف إلى جانب Epic Games ضد آبل

تهدد شركة آبل النظام البيئي الكامل لمطوري الألعاب ردًا على دعوى فورتنايت (Fortnite)، وذلك حسبما زعمت شركة (Epic Games) في إيداع جديد لدى المحكمة.

ويركز الإيداع على دعم (iOS) لمحرك الألعاب (Unreal)، الذي هددت آبل بإلغائه كجزء من خسارة (Epic Games) الأوسع لامتيازات المطور.

وطلبت الشركة المطورة للعبة فورتنايت من المحكمة منع شركة آبل من إلغاء هذا الوصول أثناء استمرار القضية، واستجابت شركة آبل للطلب، مؤكدة أنها تطبق السياسات المذكورة سابقًا، لكنها لم تنكر تعرض دعم (iOS) للخطر.

وتقول (Epic Games): إن إزالة الدعم ستكون عقابًا بلا داع، وسيؤثر في المطورين الذين صمموا ألعابهم بالاعتماد على المحرك، الذين لا علاقة لهم بهذه القضية.

وجاء في الإيداع: اتساع نطاق انتقام شركة آبل هو في حد ذاته جهد غير قانوني للحفاظ على احتكارها وتهدئة أي إجراء من الآخرين الذين قد يجرؤون على معارضة شركة آبل.

وجاء الإيداع إلى جانب إعلان جديد من شركة مايكروسوفت لدعم (Epic Games)، مؤكدًا على مدى كارثة إبطال وصولها إلى أدوات مطوري آبل.

ولن يتمكن أي مطور يستخدم المحرك من تصحيح العيوب الأمنية بمجرد إبطال الوصول، مما يوقف دعم مجموعة واسعة من الألعاب، من ضمنها (Forza Street) من مايكروسوفت.

وقال كيفن غاميل (Kevin Gammill)، المدير العام لتجارب مطوري الألعاب لمنصة (Xbox): رفض وصول (Epic Games) إلى (SDK) من آبل وأدوات التطوير الأخرى سيمنع (Epic Games) من دعم محرك الألعاب (Unreal) على نظامي التشغيل (iOS) و (macOS)، ويضر بمحرك الألعاب وصانعي الألعاب الذين اعتمدوا عليه لبناء الألعاب.

وأضاف “إذا لم يتمكن محرك (Unreal) من دعم الألعاب لنظام التشغيل (iOS) أو (macOS)، فستكون مايكروسوفت مطالبة بالاختيار بين التخلي عن عملائها الحاليين والمحتملين على منصات (iOS) و (macOS) أو اختيار محرك ألعاب مختلف عند الاستعداد لتطوير ألعاب جديدة”.

وأوضح غاميل أن مايكروسوفت لديها ترخيص على مستوى المؤسسة لاستخدام محرك (Unreal)، وتعيق خطوة آبل قدرتها على صنع ألعاب باستخدام التكنولوجيا لأجهزة ماك وآيفون.

وتسعى (Epic Games) للحصول على أمر من المحكمة لوقف إنهاء آبل لحسابات مطوريها، وقالت شركة آبل: إنها ستعكس تحركاتها إذا أعادت الشركة تقديم إصدار من فورتنايت يتوافق مع قواعد الدفع الخاصة بها.