تيك توك يؤكد أنه سيقاضي إدارة الرئيس ترامب

أكد تطبيق تيك توك يوم أمس السبت أنه سيرفع دعوى قضائية يوم الاثنين ضد إدارة الرئيس ترامب بشأن أمر تنفيذي يطالب الشركة الأم بايت دانس (ByteDance) بسحب عمليات تطبيق الفيديو في الولايات المتحدة.

وتُعد هذه هي المرة الأولى التي تؤكد فيها الشركة أنها سترفع دعوى قضائية، وهي خطوة ترددت شائعات حولها منذ عدة أسابيع.

وقال جوش جارتنر (Josh Gartner) المتحدث باسم تيك توك في بيان: بالرغم من أننا نختلف بشدة مع مخاوف الإدارة، فقد سعينا منذ ما يقرب من عام إلى الانخراط بحسن نية لتقديم حلٍ بنّاء.

وأضاف “ما واجهناه بدلاً من ذلك هو الافتقار إلى الإجراءات القانونية الواجبة، حيث لم تهتم إدارة الرئيس ترامب بالحقائق وحاولت إدخال نفسها في المفاوضات بين الشركات الخاصة”.

وأوضح جارتنر أن بايت دانس ليس لديها خيار سوى تحدي الأمر التنفيذي من خلال النظام القضائي؛ لضمان عدم تجاهل سيادة القانون ومعاملة شركتنا والمستخدمين بإنصاف.

وأصدرت شركة بايت دانس، المالكة لتطبيق تيك توك، بيانًا منفصلاً اليوم الأحد قالت فيه: إنها سترفع دعوى قضائية ضد إدارة الرئيس ترامب يوم الاثنين 24 أغسطس.

ووقّع الرئيس ترامب أمرًا تنفيذيًا في 6 أغسطس يحظر جميع المعاملات مع بايت دانس في محاولة لمعالجة حالة الطوارئ الوطنية فيما يتعلق بسلسلة توريد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

واستند الأمر إلى قانون سلطات الطوارئ الاقتصادية الدولية، وهي خطوة غير معتادة تحدد أعمال تيك توك داخل الولايات المتحدة بأنها حالة طوارئ وطنية.

وكان من المقرر أن يدخل الأمر حيز التنفيذ في غضون 45 يومًا، لكن وقّع الرئيس ترامب في 14 أغسطس أمرًا تنفيذيًا آخر أعطى بايت دانس 90 يومًا لبيع أو سحب تيك توك في الولايات المتحدة.

وازدادت شعبية منصة مشاركة الفيديو بشكل كبير خلال العام الماضي، وقال تيك توك في شهر أبريل: إنه وصل إلى ملياري عملية تنزيل على مستوى العالم، مع 315 مليون عملية تنزيل في الربع الأول من عام 2020 وحده.

وتُجري مايكروسوفت محادثات للاستحواذ على تيك توك، وتشير التقارير إلى أن تويتر وأوراكل كانتا أيضًا في محادثات منفصلة مع تيك توك، وقالت مايكروسوفت: إنها تتوقع استكمال المناقشات في موعد أقصاه 15 سبتمبر 2020.