آبل توسِّع برنامج الإصلاح المستقل ليشمل أجهزة ماك

قالت شركة آبل اليوم الاثنين: إنها وسّعت نطاق برنامجها الذي يوفر قطع الغيار والتدريب لمحلات الإصلاح المستقلة لتشمل الآن أجهزة الحاسوب الشخصية من سلسلة (ماك) Mac التابعة لها.

وأطلقت آبل البرنامج في البداية العام الماضي، ولكنه كان يشمل فقط هواتف آيفون الذكية؛ المنتج الأكثر مبيعًا للشركة. وكان على مستخدمي ماك في السابق؛ إما استخدام آبل أو مزود بخدمة الضمان معتمدٍ للحصول على إصلاحات، مع قطع غيار تأتي مباشرة من آبل.

وأبلغت شركة آبل الشهر الماضي عن زيادة بنسبة 21.6٪ في مبيعات أجهزة ماك الفصلية لتصل إلى 7 مليارات دولار، وذلك مع انتقال العديد من الموظفين إلى العمل من المنزل. وقد نمت حصتها في السوق إلى 7.3٪ في الربع الثاني مقارنةً بنسبة 6.3٪ من العام السابق، بحسب شركة الأبحاث (آي دي سي) IDC.

وقال (جيف ويليامز) – الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة آبل: “عندما يحتاج الجهاز إلى إصلاحات، نريد أن يتمكن الأشخاص من الوصول إلى حل آمن وموثوق – وينضم هذا التوسيع الأخير إلى آلاف مواقع الإصلاح التي أضفناها خلال العام الماضي”. وأضاف: “نتطلع إلى تقديم تجربة الإصلاح الملائمة والجديرة بالثقة لمستخدمي ماك”.

وجاء تحول الشركة في ممارسات الإصلاح بعد سنوات من الدعوات من المجموعات التي تطالب بالحق في الإصلاح التي انتقدت الشركة، وطالبتها بتوفير قطع غيار أصلية وأدلة تدريبية لشركات مثل (بست باي) Best Buy، التي كان عليها القيام بأعمال متعلقة بالضمان على أجهزتها. وجادلت المتاجر الصغيرة بأن الانضمام إلى البرنامج مكلف للغاية بسبب التزامات الحجم.

ومن خلال برنامج الإصلاح المستقل، بدأت آبل بعرض بيع قطع الغيار وتقديم دورات تدريبية مجانية للمتاجر المستقلة لأداء أعمال خارج الضمان.

وقالت الشركة اليوم الاثنين: إنها حدَّثت موادها وتدريبها للبرنامج بناءً على تعليقات من متاجر مستقلة وأطراف أخرى مهتمة.