جوجل أجبرت ون بلس على إلغاء صفقة فورتنايت

تدعي شركة (Epic Games) أن شركة جوجل أجبرت الشركة المصنعة للهواتف ون بلس (OnePlus) على إنهاء صفقة فورتنايت.

ورفعت (Epic Games) دعوى قضائية ضد شركة جوجل بسبب سحب فورتنايت (Fortnite) من متجرها لتطبيقات أندرويد (Google Play)، بعد دعوى قضائية مماثلة ضد آبل.

ووفقًا لشركة (Epic Games)، فإن صفقة فورتنايت مع ون بلس كانت ستشهد تثبيت إصدار خاص من مشغل (Fortnite) بشكل أولي على هواتف ون بلس.

كما تدعي الشركة المصنعة للعبة أن جوجل طالبت صانع هاتف أندرويد آخر – إل جي (LG) – بالتخلي عن أي خطط لفعل الشيء نفسه.

وتشير (Epic Games) إلى أن جوجل أجبرت ون بلس على التراجع عن صفقة فورتنايت بعد أن أعربت عملاقة البحث عن قلقها بشأن قدرة (Epic Games) على تجاوز متجر تطبيقات أندرويد (Google Play).

وتزعم (Epic Games) أيضًا أن الصفقة الأصلية بينها وبين شركة ون بلس كانت ستجعل المشغل متاحًا في جميع أنحاء العالم، لكن جوجل طلبت من ون بلس عدم تنفيذ اتفاقيتها مع (Epic Games) مع استثناء محدود لأجهزتها المحمولة المباعة في الهند.

وتوضح الشركة المصنّعة للّعبة أن جوجل منعت شركة إل جي من تثبيت تطبيق (Epic Games) بشكل أولي ضمن أجهزة إل جي، وذلك لأن إل جي تعاقدت مع جوجل على حظر التنزيل الجانبي من متجر (Google Play) هذا العام.

وتقول (Epic Games): بدون حظر جوجل لهذه الأنواع من الصفقات، فإن الاستوديو يمكنه التفاوض مع المصنعين لجعل فورتنايت وألعاب (Epic Games) الأخرى متاحة مباشرة للمستهلكين، دون قيود جوجل المانعة للمنافسة.

وبعد أن تم إفشال هذه الصفقات على ما يبدو، فقد استسلمت (Epic Games) وانتهى بها الأمر بإصدار فورتنايت عبر متجر (Google Play) في شهر أبريل، وعملت مع ون بلس على ميزة فورتنايت مختلفة.

وأزالت جوجل اللعبة من متجرها بسبب انتهاكها لسياسات المتجر بعد أن أدخلت (Epic Games) آلية دفع جديدة سمحت للاعبين بالدفع إلى (Epic Games) مباشرة مقابل العملة داخل اللعبة – لا تزال تعرض خيار الدفع من خلال آلية دفع جوجل، لكن مقابل سعر أعلى.

وتزعم شكوى (Epic Games) ضد جوجل أن الشركة تنتهك قانون شيرمان (Sherman) وقانون كارترايت (Cartwright) في كاليفورنيا من خلال احتكارها لأنظمة الدفع عبر متجر (Google Play).

وأزالت شركة آبل لعبة فورتنايت من متجر (App Store) لأسباب مماثلة لشركة جوجل، ورفعت (Epic Games) دعوى قضائية ضد الشركة المصنّعة لهواتف آيفون، مع زعم شكاوى مماثلة كما فعلت ضد جوجل، كما سخرت (Epic Games) من إعلان آبل الشهير “1984”.