المدفوعات الرقمية أصبحت مسألة أكثر جدية لفيسبوك

أصبحت شركة فيسبوك أكثر جدية بشأن المدفوعات الرقمية مع تأسيس قسم جديد يسمى (Facebook Financial)، الذي يدير ​​جميع مشاريع المدفوعات الرقمية، ومن ضمنها (Facebook Pay)، وهي ميزة المدفوعات الرقمية الشاملة للشركة التي تخطط لبنائها داخل جميع تطبيقاتها.

ووفقًا لتقرير من وكالة بلومبرغ، فإن ديفيد ماركوس (David Marcus)، المدير التنفيذي الذي كان مسؤولاً سابقًا عن مسنجر قبل الانتقال للتركيز على جهود الشركة في مجال البلوك تشين وعملة ليبرا الرقمية (Libra)، يقود القسم الجديد.

وإلى جانب قيادة قسم (Facebook Financial)، فسيظل ماركوس مشرفًا على جهود الشركة في مجال البلوك تشين وعملة ليبرا الرقمية و (Novi) ومدفوعات واتساب الرقمية في دول، مثل الهند والبرازيل.

ومن المفترض أن يثبت قسم (Facebook Financial) أنه مهم بالقدر نفسه – إن لم يكن أكثر – خلال سعي الشركة لتوحيد تشغيل تطبيقاتها ذات الشعبية الكبرى معًا، فيسبوك ومسنجر وإنستاجرام وواتساب.

وتتيح خدمة (Facebook Pay) إرسال الأموال إلى الأصدقاء أو العائلة أو شراء البضائع عبر منصات فيسبوك، ويمكن استخدامها في الولايات المتحدة من خلال فيسبوك ومسنجر وإنستاجرام، وذلك بالرغم من أن الخدمة لا تزال تقتصر في أماكن أخرى من العالم إلى حد كبير على تطبيق فيسبوك الأساسي.

وتساعد مسألة إبقاء مستخدمي فيسبوك داخل تلك التطبيقات للدفع، بدلاً من جعلهم يستخدمون (Apple Pay) أو (Google Pay) أو (Venmo) أو (PayPal) أو (Zelle) أو منصات العملات الرقمية الأخرى، في تحقيق أرباح للشركة الإعلانية.

وتندرج وحدة (Novi) – التي تبني محفظة رقمية – وعملة (Libra) المشفرة، تحت مظلة (Facebook Financial)، واضطرت عملاقة التواصل الاجتماعي إلى تغيير خطط (Libra) بعد شهور من الضغط التنظيمي وتخلي الشركاء الماليين عن هذا المشروع.

وقال ماركوس: لدينا الكثير من الأشياء التجارية عبر فيسبوك، وشعرت أن القسم الجديد هو الشيء الصحيح الذي يجب فعله لترشيد الإستراتيجية على مستوى الشركة حول جميع خدمات المدفوعات الرقمية.

ولم تصدر فيسبوك أي إعلان رسمي بشأن قسم (Facebook Financial)، الذي يُطلق عليه داخليًا اسم (F2)، لكنها تواصل السعي للحصول على تجربة أكثر تماسكًا تتمحور حول علامة فيسبوك التجارية.