لماذا ترفض آبل إدراج تطبيقي Xcloud و Stadia في آب ستور؟

ستقوم مايكروسوفت بتضمين خدمة بث الألعاب (إكس كلاود) xCloud في تطبيق Xbox Game pass المقرر إطلاقه في 15 سبتمبر القادم، وتقدم جوجل أيضا تطبيقًا مماثلًا يُسمى (إستاديا) Stadia، ومع ذلك يبدو أننا لن نرى أي واحد من التطبيقين موجودًا في متجر تطبيقات أجهزة آيفون أو آيباد، وذلك بسبب رفض شركة آبل إدراج التطبيقين في آب ستور (App Store).

فما هي الأسباب التي جعلت شركة آبل ترفض إدراج التطبيقين في آب ستور؟

وفقًا لتقرير موقع Business Insider فإن السبب يعود إلى انتهاك سياسات متجر تطبيقات آبل، حيث يوفر كل من (xCloud) التابع لمايكروسوفت و (Stadia) التابع لجوجل إمكانية الوصول إلى أكثر من 100 لعبة من خلال تطبيقاتهما، لذلك يجب اعتماد التطبيقات ومحتوياتها من آبل قبل الموافقة لمستخدمي آيفون أو آيباد على تنزيل التطبيق.

وبينما يمكن مراجعة التطبيقات، إلا أنه لا يمكن مراجعة أي من الألعاب التي تقدمها أي منهما، وهنا تظهر المشكلة، حيث يوضح متحدث باسم شركة آبل أنه: “تم إنشاء متجر آب ستور ليكون مكانًا آمنًا وموثوقًا للعملاء لاكتشاف التطبيقات وتنزيلها، وفرصة عمل رائعة لجميع المطورين”.

ويضيف المتحدث: “قبل إدراج التطبيقات في متجرنا تتم مراجعتها والتأكد من أنها تُطبِّق الإرشادات والسياسات الخاصة بالشركة، التي تهدف إلى حماية العملاء وتوفير مكان عادل ومتساوٍ لجميع المطورين”.

وبالرغم من آبل تسمح لتطبيقات البث مثل: نتفليكس وسبوتيفاي بالوجود في متجر آب ستور إلا أن آبل لا ترفض إدراجهما في متجرها، حيث تذكر آبل أن مثل هذه التطبيقات مختلفة عن تطبيقات الألعاب حتى عندما تتضمن محتوى تفاعليًا؛ لأنه يمكنها الاستفادة من المدفوعات داخل التطبيق، والحصول على تصنيف متجر التطبيقات.

ومن ثم، فإن الطريقة الوحيدة التي يمكن بها إدراج كل من تطبيقي (xCloud) أو (Stadia) في متجر آب ستور هي أن تكون آبل قادرة بطريقة ما على الموافقة على كل من الألعاب التي يتم بثها، ونظرًا إلى أن هذه الألعاب ليست ألعابًا موجهة لنظام التشغيل (iOS)، فمن المحتمل ألا تكون عملية الموافقة الحالية كافية، مما يعني أنه من المحتمل ألا يحدث هذا على الإطلاق، وستظل كلتا الخدمتين حصريتين لمستخدمي نظام التشغيل أندرويد.