هواوي ستتوقف عن تصنيع معالجات Kirin بسبب الضغط الأمريكي

قالت المجلة المالية الصينية Caixin اليوم السبت: إن هواوي ستتوقف عن تصنيع معالجات (كيرين) Kirin الرائدة الشهر المقبل، وذلك مع تنامي تأثير الضغط الأمريكي على شركة التقنية الصينية العملاقة.

وقال (ريتشارد يو) – الرئيس التنفيذي لوحدة أعمال المستهلكين في هواوي: إن الضغط الأمريكي على موردي هواوي جعل من المستحيل على قسم صناعة المعالجات (هاي سيليكون) HiSilicon التابع للشركة؛ الاستمرار في صنع المعالجات والمكونات الرئيسية للهواتف الذكية.

وفي ظل تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين، التي أصبحت في أسوأ حالاتها منذ عقود، تضغط واشنطن على الحكومات في جميع أنحاء العالم للضغط على هواوي، بحجة أنها ستسلم البيانات إلى الحكومة الصينية بتهمة التجسس. وتنفي هواوي أنها تتجسس لصالح الصين. كما تسعى الولايات المتحدة أيضًا إلى دفع كندا إلى تسليم المديرة المالية لشركة هواوي (مينج وانجوو)، بتهمة الاحتيال المصرفي.

وأصدرت وزارة التجارة الأمريكية في شهر أيار/ مايو 2019 أوامر تطلب من موردي البرمجيات ومعدات التصنيع الامتناع عن التعامل مع هواوي دون الحصول على ترخيص أولاً.

ووفقًا لمجلة Caixin، فقد قال يو: “اعتبارًا من 15 أيلول/ سبتمبر، لا يمكن إنتاج معالجاتنا الرائدة من سلسلة (كيرين)”. وأضاف: “لا يمكن أيضًا معالجة رقائقنا التي تعمل بالذكاء الاصطناعي. وهذه خسارة كبيرة لنا”.

ويعتمد قسم HiSilicon التابع لشركة هواوي على برامج من شركات أمريكية، مثل: Cadence Design Systems، أو Synopsys لتصميم رقائقها، كما أنه يستعين بمصادر خارجية للإنتاج، مثل شركة صناعة أشباه الموصلات التايوانية TSMC، التي تستخدم معدات من الشركات الأمريكية.

وينتج قسم HiSilicon مجموعة واسعة من المعالجات، ويشمل ذلك خطها من معالجات (كيرين)، التي تعمل فقط في الهواتف الذكية التابعة لهواوي، وهي المعالجات الصينية الوحيدة التي يمكنها منافسة تلك التي من شركة كوالكوم الأمريكية من حيث الجودة.

ونُقل عن يو قوله: “بدأت هواوي باستكشاف قطاع الرقائق منذ أكثر من 10 سنوات، وذلك بدءًا من التخلف الشديد، إلى التخلف القليل، إلى اللحاق بالركب، ثم إلى الريادة”. وأضاف: “لقد استثمرنا موارد هائلة للبحث والتطوير، وخضنا عملية صعبة”.