شركة الساعات Garmin تصاب بالشلل بسبب هجوم فدية

اضطرت شركة (جارمين) Garmin لإغلاق مراكز الاتصال، وموقع الويب، وبعض الخدمات الأخرى عبر الإنترنت بعد هجوم فدية شفَّر الشبكة الداخلية لشركة صناعة الساعات الذكية وبعض أنظمة الإنتاج.

وكان للهجوم تأثير كبير على مالكي ساعات جارمين، إذ إنه أغلق أيضًا خدمة (جارمين كونكت) Garmin Connect، التي يعتمدون عليها لمزامنة أنشطتهم الرياضية، مثل: الجري، والسباحة، وركوب الدراجات، مع تطبيق الهاتف الذكي لمراقبة الأداء.

وفي الرسائل التي نشرتها الشركة عبر موقعها على الإنترنت وعبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، اعتذرت جارمين للمستخدمين وشرحت مدى الإغلاق.

وقالت الشركة: “نواجه حاليًا انقطاعًا يؤثر على Garmin.com و Garmin Connect”. وأضافت: “يؤثر هذا الانقطاع أيضًا على مراكز الاتصال لدينا، ولا يمكننا حاليًا تلقي أي مكالمات أو رسائل بريد إلكتروني أو محادثات عبر الإنترنت. إننا نعمل على حل هذه المشكلة بأسرع ما يمكن ونعتذر عن هذا الإزعاج”.

ولم يُعرف بعدُ إذا كان الهجوم تضمن فقدان أو سرقة بيانات العملاء. ووفقًا لموقع ZDNet، فإن الهجوم أثّر أيضًا في خدمات قاعدة بيانات الطيران من جارمين (فلاي جارمين) flyGarmin، التي تدعم معدات الملاحة الجوية، وبعض خطوط الإنتاج في آسيا.

وأخبر الطيارون الموقع أنهم لم يتمكنوا من تنزيل برنامج جارمين الجديد مع إصدارات محدثة من قاعدة بيانات الطيران، وهو مطلب قانوني للطيران. كما أصاب الهجوم تطبيق (جارمين بايلوت) Garmin Pilot، الذي يُستخدم لجدولة الرحلات الجوية والتخطيط لها.

ولم تقل الشركة رسميًا: إن الهجوم هو هجوم فدية، لكن موظفيها الذين كتبوا على وسائل التواصل الاجتماعي بعد الحادث وصفوا ذلك على هذا النحو.

ونشر موقع iThome الإخباري التقني التايواني مذكرة داخلية من موظفي قسم تقنية المعلومات لدى جارمين إلى مصانعها التايوانية معلنةً عن يومين من الصيانة يومي الجمعة والسبت، وقالت مصادر للموقع: إن سبب الصيانة هو “فيروس”.