كيفية استخدام التصفح الخفي لجعل عمليات البحث في كروم غير مرئية

في بعض الأحيان، خاصة عندما تشارك الأجهزة، لا تريد أن يعرف الآخرون ما كنت تبحث عنه أو المواقع التي تزورها عبر الإنترنت، فربما كنت تبحث عن أفضل طريقة لعلاج الطفح الجلدي، أو ربما تشعر بالحرج من شيء ما كنت تبحث عنه، ففي مثل هذه الحالات، يمكن أن يكون وضع التصفح الخفي في متصفح جوجل كروم بمثابة فرصة مرحب بها تمنحك شيئًا من المحافظة على خصوصيتك.

ما هو وضع التصفح الخفي؟

وضع التصفح الخفي في متصفح جوجل كروم هو مفتاح تبديل يمكنك تشغيله لمنع المتصفح من تذكر عمليات البحث التي تجريها أو المواقع التي تزورها، وهذا يعني أنه عندما تذهب في وقت لاحق لعرض سجل التصفح الخاص بك، فلن يكون هناك سجل للمواقع التي قمت بزيارتها أو المصطلحات التي استخدمتها للبحث، وهذا لا يعني أن مواقع الويب التي تمت زيارتها لن يكون لها سجل للزيارة في عنوان (IP) الخاص بك، ولا يعني أن الشبكة التي تستخدمها لن يكون لها سجل خاص. إن وضع التصفح الخفي يُعتبر طريقة لمنع أولئك الذين يستخدمون متصفحك أو جهازك الحاسب من مشاهدة سجل المواقع التي قمت بزيارتها.

كيفية استخدام وضع التصفح الخفي لحماية سجل البحث في متصفح جوجل كروم لسطح المكتب:

  • من نافذة متصفح جوجل كروم المفتوحة أمامك، انقر على قائمة النقاط الثلاث في أعلى الزاوية اليمنى من الشاشة.
  • انقر على نافذة جديدة للتصفح الخفي، أو (اكتب الأمر الرئيسي Ctrl + Shift + N).
  • أنت الآن تتصفح في الوضع الخفي، ولإغلاق الجلسة، ما عليك سوى النقر على (X) في أعلى الزاوية اليمنى.
  • كيفية استخدام وضع التصفح الخفي في الهواتف الذكية:

يمكنك أيضًا تمكين الوضع الخفي في متصفح جوجل كروم في الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد أو (iOS)، وللوصول إلى الوضع الخفي يجب اتباع الخطوات التالية:

  • افتح تطبيق متصفح جوجل كروم.
  • اضغط على قائمة النقاط الثلاث في أعلى الزاوية اليمنى من الشاشة.
  • اضغط على (نافذة جديدة للتصفح الخفي).
  • أنت الآن تتصفح في وضع التصفح الخفي، ولإغلاق الجلسة، ما عليك سوى النقر على (X) في أعلى الزاوية اليمنى.

كما قلنا أعلاه، إن وضع التصفح الخفي مفيد بشكل خاص في الحالات التي قد تشارك فيها جهازًا ولا تريد أن يرى الآخرون ما كنت تبحث عنه أو تتصفحه، ومع ذلك، فمن المحتمل ألا تحمي أنشطتك من صاحب العمل أو مزود خدمة الإنترنت أو السلطات التي تأتي مع أمر تفتيش، لذلك تصفح بحكمة وبمسؤولية.