إيرادات مايكروسوفت تنمو بالرغم من فيروس كورونا

نمت إيرادات مايكروسوفت لتصل إلى 38.0 مليار دولار في الربع المالي الرابع من عام 2020، وذلك بالمقارنة مع الإيرادات البالغة 33.7 مليار دولار في الربع الرابع من عام 2019.

وانخفض الدخل الصافي البالغ 11.2 مليار دولار في الربع الرابع من 2020 بالمقارنة مع الدخل الصافي البالغ 13.2 مليار دولار في الربع الرابع من 2019.

وكان المحللون يتوقعون أن تحقق شركة مايكروسوفت إيرادات بقيمة 36.5 مليار دولار، مما يعني أن عملاقة البرمجيات تغلبت بسهولة على التوقعات، ويشير ذلك إلى أن بعض الوحدات – وليس كلها – تستفيد من آثار الوباء.

وارتفع إجمالي إيرادات مايكروسوفت بنسبة 13 في المئة على أساس سنوي في الربع الذي انتهى في 30 يونيو، بينما ارتفعت الإيرادات بنسبة 15 في المئة في الربع السابق، الذي شهد تأثيرًا أقل فيما يتعلق بجائحة الفيروس التاجي.

وشهدت المجموعات التشغيلية الثلاث للشركة نموًا على أساس سنوي.

وتُعد مايكروسوفت أول عملاقة في مجال التكنولوجيا تعلن عن نتائجها الربعية خلال جائحة فيروس كورونا، وقالت الشركة في الربع السابق: إن فيروس كورونا كان له تأثير ضئيل في إجمالي إيرادات مايكروسوفت.

وعلى عكس عمالقة التكنولوجيا، جوجل وفيسبوك، فإن مايكروسوفت لا تحقق غالبية إيراداتها من الإعلانات، مما يعني أن قدرتها للتغلب على الوباء أفضل.

وحقق النشاط السحابي، الذي يتضمن سحابة أزور (Azure) و (Windows Server) و (SQL Server) و (GitHub) وخدمات المؤسسات، 13.37 مليار دولار من الإيرادات، بزيادة 17 في المئة على أساس سنوي.

وتباطأ نمو إيرادات سحابة أزور (Azure) إلى 47 في المئة من 59 في المئة في الربع السابق، ولم تكشف مايكروسوفت عن إيرادات سحابة أزور (Azure) بالدولار، لكنها قالت: إن نشاطها السحابي التجاري تجاوز 50 مليار دولار في الإيرادات للسنة المالية.

وساهمت وحدة الإنتاجية والعمليات التجارية، التي تحتوي (Office) و (Dynamics) و (LinkedIn)، بمبلغ 11.75 مليار دولار، ونمت إيرادات (LinkedIn) بنسبة 10 في المئة.

وقالت مايكروسوفت: إن منصة (LinkedIn) تضررت بسبب ضعف سوق العمل وخفض الإنفاق على الإعلانات.

وحققت وحدة الحوسبة الشخصية في الشركة، التي تشمل (Windows) و (Search) و (Surface) و (Xbox)، أرباحًا ربع سنوية بلغت 12.91 مليار دولار، وهي زيادة بنسبة 14 في المئة.

وارتفعت عائدات محتوى وخدمات (Xbox) بنسبة 65 في المئة، بينما تراجعت مبيعات التراخيص لأجهزة ويندوز التجارية بنسبة 4 في المئة، وهو أبطأ نمو منذ عام 2016، في حين تسارعت تراخيص الأجهزة الاستهلاكية إلى 34 في المئة.

وانخفضت أرباح الإعلانات على شبكة البحث، باستثناء تكاليف اكتساب عدد الزيارات، بنسبة 18 في المئة، مع تقليل العملاء للمبلغ الذي ينفقونه.