آبل تدافع عن سياسات متجر التطبيقات App Store

دافعت شركة آبل عن سياسات متجر التطبيقات (App Store) من خلال دراسة وجدت أن الرسوم والممارسات في متجر تطبيقات آبل تتماشى إلى حد كبير مع الأسواق الرقمية الأخرى، التي من ضمنها متجر تطبيقات جوجل ومتجر تطبيقات أمازون.

وزعم المطورون لسنوات أن آبل تشارك في سلوك غير تنافسي، مع تركز الشكاوى على اقتطاع آبل نسبة 30 في المئة من عائدات السلع الرقمية.

كما تتحدث الشكاوى عن ممارسات العمل غير التنافسية، مثل مطالبة المطورين باستخدام نظام الدفع من آبل في عمليات الشراء الرقمية.

وقدمت شركة آبل من خلال الدراسة – التي أعدتها شركة (Analysis Group) بطلب من آبل – بعض الحجج التي تدافع من خلالها عن متجر التطبيقات (App Store).

وكتب مؤلفو الدراسة: “إن أسعار العمولات التي تفرضها الأسواق الرقمية الأكثر تشابهًا مع متجر تطبيقات آبل، مثل متاجر التطبيقات الأخرى والأسواق الرقمية لألعاب الفيديو، تبلغ نحو 30 في المئة بشكل عام”.

وتوصلت الدراسة التي تدعمها شركة آبل إلى أربع نتائج رئيسية:

  1. تفرض معظم متاجر التطبيقات العمولات نفسها بنسبة 30 في المئة على السلع الرقمية.
  2. يمكن لتجار التجزئة وخدمات حجز السفر والأسواق الأخرى تحصيل رسوم أكثر من 30 في المئة مقابل خدماتهم.
  3. يعد توزيع البرامج من خلال متجر التطبيقات أقل تكلفة من التوزيع من خلال متاجر البيع بالتجزئة.
  4. غالبًا ما تتطلب متاجر التطبيقات والأسواق الرقمية الأخرى من المستخدمين استخدام آلية الدفع داخل التطبيق، ومنع البائعين من إعادة توجيه المشترين لإنهاء المعاملة في مكان آخر.

ويُعد متجر التطبيقات (App Store) أحد أهم خدمات آبل، وهو يمثل الطريقة الوحيدة لتثبيت التطبيقات على أجهزة الشركة.

وبالرغم من أن آبل لا تفصح عن مقدار إيرادات الخدمات التي تأتي مباشرةً من متجر التطبيقات (App Store)، فإن الخدمات هي وحدة سريعة النمو جلبت 46 مليار دولار في عام 2019.

وشكلت إيرادات الخدمات 18 في المئة من إيرادات الشركة في عام 2019، ويرى المستثمرون الخدمات كمحرك نمو للشركة مع تراجع مبيعات آيفون.

وانتقد المطورون إمكانية استخدام آبل للبيانات حول ما هو شائع في متجر التطبيقات لتصميم تطبيقات أو ميزات منافسة.

كما طالت الانتقادات عملية المراجعة المبهمة التي يمكن أن تؤدي إلى إزالة التطبيقات من المنصة بسبب ما يعتبره المبرمجون أسبابًا بسيطة أو غير عادلة.