اجتماعات Teams على وشك أن تصبح أكثر تفاعلية

يبدو أن اجتماعات (Teams) من شركة مايكروسوفت على وشك أن تصبح أكثر تفاعلية، حيث تفتح المنصة أبوابها لتطبيقات الجهات الخارجية أثناء الاجتماعات.

ومن المفترض أن تسمح عملاقة البرمجيات لمطوري تطبيقات الجهات الخارجية بالاندماج في تجربة اجتماعات (Teams) للمرة الأولى.

وستسمح الميزات الجديدة، التي تركز على المطور، للتطبيقات بالاندماج في اجتماعات (Teams) أثناء مكالمات الفيديو وحتى قبل الاجتماعات وبعدها.

وستتمكن تطبيقات الجهات الخارجية من عرض المحتوى أثناء مكالمات (Teams)، وكذلك عرض الإشعارات أثناء المكالمات.

ويشكل هذا الأمر توسعًا كبيرًا بالمقارنة مع ما تستطيع تطبيقات الجهات الخارجية القيام به في الوقت الحالي ضمن (Teams).

وستتمكن التطبيقات من إضافة علامة تبويب إلى دعوات الاجتماع، حيث يمكن لمستخدمي (Teams) التفاعل مع التطبيق قبل بدء الاجتماع.

وبمجرد بدء الاجتماع، سيتمكن المشاركون في (Teams) من سحب التطبيقات إلى المكالمة المباشرة.

وقد يشمل ذلك برامج روبوتات الدردشة الكتابية التي تشغل إشعارات مباشرة حول الأحداث أثناء اجتماع (Teams)، أو تطبيقًا يعرض معلومات للمشاركين في الشريط الجانبي.

ويتضمن التكامل أيضًا إمكانية ظهور التطبيقات كزر في شريط عناصر التحكم في الاجتماع.

وكان الخيار الوحيد المتوفر في السابق هو مشاركة الشاشة في حال كونك تريد مشاركة تطبيق أو شيء ما أكثر من كاميرا الويب في (Microsoft Teams)، لكن هذا الخيار ليس مثاليًا إذا كنت تريد تجنب الإشعارات أو مشاكل الخصوصية.

وتسمح الميزات الجديدة للمطورين بتوسيع تجربة الاجتماعات إلى ما هو أبعد من الأساسيات، وأراد المطورون هذا النوع من التكامل ضمن (Teams) منذ فترة طويلة.

وتقدم اجتماعات (Teams) أيضًا محفوظات للمحادثات والملفات، وملاحظات الاجتماع، ولوح المعلومات، والقدرة على تسجيل الاجتماعات ونقلها.

وتعني إضافة تطبيقات الجهات الخارجية أنها ستُربط أيضًا بشكل دائم باجتماعات (Teams) الفردية.

وسيتمكن المطورون من بدء اختبار عمليات دمج التطبيقات الجديدة في وقت لاحق من هذا الشهر، وتشهد مايكروسوفت اهتمامًا من (Polly) و (Open Agora) و (iCIMS) و (Miro) و (HireVue) بالنسبة للتطبيقات التي ستندمج في الاجتماعات.

كما تطرح مايكروسوفت أيضًا وضع (Together Mode) الجديد الذي يحول زملاء العمل إلى صور رمزية افتراضية لتحسين الاجتماعات.

وتؤدي عملية الجمع بين وضع (Together Mode) وتطبيقات الجهات الخارجية لحدوث اجتماعات أكثر تفاعلية عبر (Teams) في عصر العمل عن بُعد.

وتتحرك مايكروسوفت بسرعة كبيرة لمواكبة المنافسة، وتجمع بين العديد من الوظائف المختلفة في تطبيق واحد في العديد من المجالات، ومن الواضح أنه سيكون هناك الكثير من ميزات (Teams) الجديدة قبل نهاية 2020.