جوجل تواجه دعوى قضائية بشأن التتبع في التطبيقات

تواجه شركة جوجل دعوى قضائية بشأن التتبع في التطبيقات حتى عندما يقوم المستخدمون بتعطيلها واختيار عدم مشاركة المعلومات.

وبحسب الدعوى القضائية التي تسعى إلى اتخاذ إجراء جماعي، فإن عملاقة البحث تسجل ما يفعله الأشخاص على مئات الآلاف من التطبيقات، حتى عند اتباع الإعدادات الموصى بها من الشركة لإيقاف مثل هذه المراقبة.

وتُعد هذه القضية الدعوى الثانية في خصوصية البيانات التي تُرفع في غضون عدة أشهر ضد جوجل من خلال شركة المحاماة (Boies Schiller Flexner) نيابة عن مجموعة صغيرة من المستهلكين الأفراد.

وتتهم الشكوى الجديدة في محكمة المقاطعة الأمريكية في سان خوسيه شركة جوجل بانتهاك قانون التنصت الفيدرالي، وقانون خصوصية كاليفورنيا، من خلال تسجيل ما يشاهده المستخدمون في الأخبار، وتطبيقات خدمات النقل التشاركي، وأنواع أخرى من التطبيقات، وذلك بالرغم من إيقاف تشغيل خيار التتبع “أنشطة الويب والتطبيقات” في إعدادات حساب جوجل.

وتزعم الدعوى القضائية أن جمع البيانات يحدث من خلال (Firebase) من جوجل، وهي منصة لتطوير تطبيقات الهاتف المحمول والويب شائعة الاستخدام بين صانعي التطبيقات لتخزين البيانات، وتقديم الإشعارات والإعلانات، وتتبع الأخطاء والنقرات.

وتعمل منصة (Firebase) عادةً داخل التطبيقات بشكل غير مرئي للمستهلكين، حيث تحتوي المنصة على 19 منتجًا، ويستخدمها أكثر من 1.5 مليون تطبيق.

وبحسب الدعوى القضائية، فإن جوجل تستمر في اعتراض استخدام تطبيقات الاتصالات وتصفّح التطبيقات والمعلومات الشخصية للمستهلكين، حتى عندما يتبع المستهلكون تعليماتها ويوقفون خيار التتبع “نشاط الويب والتطبيقات” في إعدادات الخصوصية.

وتستخدم جوجل بعض بيانات منصة (Firebase) لتحسين منتجاتها وتخصيص الإعلانات والمحتويات الأخرى للعملاء، وذلك وفقًا للدعوى القضائية.

وقالت شركة المحاماة: يمكن لجوجل من خلال (Firebase SDK) تسجيل تفاعلات المستخدم مع التطبيق، ومن ضمنها المحتوى المعروض، أو كتابة محتوى جديد، أو مشاركة المحتوى، وبعبارة أخرى: فإن جوجل تتبع ما يتصفحه المستهلكون أو يرونه أو يكتبونه أو يشاركونه عند استخدام التطبيقات المثبتة على أجهزتهم المحمولة.

وأفادت وكالة رويترز في شهر مارس أن محققين أمريكيين لمكافحة الاحتكار يبحثون بشأن خنق جوجل للمنافسة التي تقوم بها بشكل غير قانوني في مجال الإعلانات والأنشطة التجارية الأخرى من خلال جعل منصة (Firebase) أمرًا لا مفرّ منه.

وفي قضيتها المرفوعة في شهر يونيو، اتهمت (Boies Schiller Flexner) شركة جوجل بتتبع استخدام الأشخاص للإنترنت، وتسجيل نشاط مستخدمي متصفح (كروم) Chrome بشكل سرّي، حتى عند تنشيط ما تسميه جوجل وضع التصفح المتخفي، وطالبت الدعوى بتعويضات تصل إلى 5 مليارات دولار.