5 أسباب تؤدي إلى بطء شحن الهاتف الذكي وكيفية معالجتها

تُعتبر مشكلة بطء شحن الهاتف الذكي إحدى المشاكل الشائعة في الهواتف الذكية بغض النظر عن العلامة التجارية، سواء في هواتف أندرويد أو آيفون، حيث تتعدد الأسباب، مثل: تلف كابل الشحن أو تأثر عمر البطارية وغيرها.

في هذه المقالة، سنوضح لك ما هي أسباب بطء شحن الهاتف، وما يمكنك القيام به لمعالجتها.

إليك 5 أسباب تُساهم في بطء شحن الهاتف الذكي وكيفية معالجتها:

1- كابل الشحن السلكي لا يعمل:

إذا لم ترَ أي ضرر خارجي واضح في كابل الشحن، من الممكن جدًا أن يكون الخلل في الأسلاك الداخلية لكابل الشحن، مما يؤثر على سرعة مرور تيار الشحن الذي يحتاج إليه الهاتف، ومن ثم إذا كان هاتفك يشحن ببطء أكثر من المعتاد، فإن أسهل الطرق لاستكشاف ذلك استبدال كابل الشحن.

2-استخدام الحاسوب في شحن الهاتف:

لشحن هاتفك بأقصى سرعة ممكنة، يجب استخدام الشاحن الذي يأتي معه مباشرة وتوصيله بمنفذ تيار في الجدار، لأن منافذ USB الموجودة في الحواسيب توفر بشكل عام حوالي 2.5 واط، بعكس الشواحن الحديثة التي تقدم عادةً ما لا يقل عن 12 واطًا، وهذا يعني أنه يمكن شحن الهاتف أسرع بخمس مرات تقريبًا عند توصيله بمنفذ التيار الكهربي مباشرة.

3- مشاكل البطارية:

في بعض الأحيان ربما يكون بطء شحن الهاتف بسبب البطارية نفسها، خاصة إذا كنت تستخدم هاتفًا قديمًا نوعا ما، ومن ثم قد يكون استبدال البطارية هو الحل، وذلك لأن بطاريات (Lithium-ion) التي تعمل بها الهواتف الذكية لا تدوم إلى الأبد، ولا يمكن إعادة شحنها إلا لعدد محدد من المرات.

4- استمرار عمل التطبيقات في الخلفية:

تعتبر أسرع طريقة لشحن الهاتف هي إيقاف تشغيله تمامًا أثناء عملية الشحن، وذلك لتجنب استهلاك التطبيقات التي تعمل في الخلفية لجزء من طاقة الشحن، وإذا كنت لا تريد إيقاف تشغيل الهاتف، فأغلق جميع التطبيقات التي تعمل في الخلفية قبل توصيله بالشاحن.

5- ارتفاع درجة حرارة الهاتف أثناء الشحن:

احرص على وضع الهاتف في الأماكن الباردة أو المعتدلة الحرارة أثناء الشحن، حيث إن الحرارة المرتفعة من شانها أن تقوم بإبطاء عملية الشحن بشكل كبير، وإذا لاحظت أن هناك ارتفاعًا في درجة حرارة الهاتف خلال عملية الشحن فمن الأفضل نزع الحافظة الخارجية للمساعدة في تبريد البطارية.